بعد عودة الروس.. توقعات بوصول مليون سائح روسي مصر 

صورة ارشيفية للسياح في مصر
صورة ارشيفية للسياح في مصر

 

أكدت نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحية د. غادة شلبي  على أن القطاع السياحي كانت ينتظر قرار عودة رحلات الروسية إلى المقاصد السياحية المصرية "شرم الشيخ و الغردقة" حيث يعتبر السوق الروسي من أهم  الأسواق السياحية  الوافدة إلى مصر .

وتوقعت نائب وزير السياحة والآثار لشئون  السياحية د. غادة شلبي خلال تصريحاها لوكالة "رويترز" ،أنه من الممكن أن نفوق المليون سائح روسي خلال 2021"

وأشارت د. غادة شلبي إلى أن مصر تستهدف، في ظل جائحة فيروس كورونا، أن يبلغ عدد السائحين الوافدين إليها عام 2021 نحو 60% من الرقم المسجل عام 2019، مع استمرار حملات التطعيم وفتح السياحة الروسية، موضحة أن الإيرادات المستهدفة للبلاد في قطاع السياحة هذا العام تتراوح بين ستة وسبعة مليارات دولار.

و من جانبه أكد المستشار الاقتصادي في منظمة السياحة العالمية د. سعيد البطوطي، أن عودة السياحة الروسية سوف تنعش الموسم السياحي الصيفي في مصر.


وأوضح د. سعيد البوطي لبوابة أخبار اليوم، أن ما غياب السوق الأوروبي بسبب جائحة كورونا في مصر ووقف الرحلات الروسية إلى تركيا بسبب كورونا كل هذه الأسباب ستؤدي إلى سفر الروس إلى مصر خصوصا أن مصر مقصد سياحي مرغوب فيه عند الروس لذلك نتوقع أن الأرقام في الموسم السياحي الصيفي في مصر ستشهد زيادة كبيرة هذا العام بالمقارنة عن العام الماضي.


وأشار المستشار الاقتصادي بمنظمة السياحة العالمية، إلى أن السائح الروسي سائح مغامر و مع الإجراءات الاحترازية الصارمة التي وضعتها مصر مع ضعف عدد المصابين في المقاصد السياحية المصرية يجعل السائح الروسي يطمئن و يسافر إلى مصر لذلك نتوقع أن يصل عدد الروس إلى مصر مليون سائح روسي بعد فتح الطيران في منتصف مايو لنهاية العام.


يذكر أن زار مصر 13.1 مليون سائح في 2019 بإيرادات بلغت 13.03 مليار دولار، لكن في 2020 أسفرت الجائحة عن تراجع الإيرادات بنحو 70 بالمئة إلى أربعة مليارات دولار، فيما بلغ عدد السياح 3.5 مليون شخص فقط.


جدير بالذكر الرئيس عبد الفتاح السيسي تلقي صباح يوم الجمعة 23 ابريل  اتصالاً هاتفياً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، بأن الاتصال تناول التباحث حول مجمل موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة تلك المتعلقة بالتعاون في قطاع السياحة، حيث تم التوافق على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، وذلك بعد التعاون المشترك الناجح بين الجانبين في هذا الإطار، وبناء على ما توفره المطارات المصرية بالمقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة للسياح الوافدين.

وقد أعرب الرئيس من جانبه بالترحيب باستئناف حركة الطيران بين البلدين معرباً عن التطلع أن يمثل ذلك القرار قوة دفع فعالة في اتجاه مزيد من الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، ويعزز من حركة الأفراد والوفود السياحية المتبادلة بينهما.

 

شاهد ايضا :- بشاير الخير.. توقعات بزيادة نسب الإشغالات في موسم سياحي صيفي 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي