الأمم المتحدة: نعمل مع جميع الأطراف لتهدئة الوضع في القدس وغزة

تور وينيسلاند
تور وينيسلاند

 

قال تور وينيسلاند، منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، إن الأمم المتحدة تعمل مع جميع الأطراف المعنية لتهدئة الوضع في القدس ومحيط غزة.

وأعرب وينيسلاند، في بيانٍ صحفيٍ، اليوم السبت 24 أبريل، عن قلقه من التصعيد في القدس ومحيط غزة، على مدار الـ48 ساعة الماضية. وقال: "يجب أن تتوقف هذه الأعمال الاستفزازية في أنحاء القدس".

ودعا المبعوث الأممي جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد، لاسيما خلال شهر رمضان المبارك.

وتتصاعد الأوضاع في مدينة القدس المحتلة على مدار اليومين الماضيين، في ظل مواجهاتٍ داميةٍ بين فلسطينيين وقوات الاحتلال، في أنحاء متفرقة بالمدينة. وشهدت المواجهات إصابة أكثر من مائة فلسطيني واعتقال 50 مقدسيًا حتى الآن.

وبدأت التوترات الحالية بعدما اقتحمت شرطة الاحتلال، ليل الخميس الماضي، المسجد الأقصى، وقامت بالاعتداء على المعتكفين هناك وأجبرتهم على مغادرة المسجد بالقوة.

وفي قطاع غزة، قصف الطيران الحربي والمدفعية الإسرائيلية عدة مناطق ومواقع في قطاع غزة، الليلة الماضية، وألحقت دمارًا وخرابًا بالممتلكات، كما أُصيب ثلاثة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال.

اقرأ أيضًا: مواجهات «دامية» بين فلسطينيين والاحتلال في أنحاء متفرقة من القدس.. صور 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي