التنمية المحلية: التعليم يحتل صدارة مشروعات مبادرة «حياة كريمة»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

قال وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، إن نتائج المبادرة الرئاسية لتطوير القرى المصرية "حياة كريمة" حتى الأسبوع الأول من شهر أبريل 2021 تشير إلى أنه تم بدء التنفيذ في الـ51 مركز المستهدف بما يمثل 100% من النطاق الجغرافي.

ونوه بالتنفيذ الفعلي لـ 1136 مشروعا في 609 قرى تتبع نطاق 267 وحدة محلية بما يغطي حوالي 84 % من إجمالي الوحدات المحلية المستهدفة بالمراكز المدرجة "317 وحدة محلية".

وأضاف وزير التنمية المحلية أن أغلب المشروعات التي دخلت حيز التنفيذ الفعلي على أرض الواقع تتركز بقطاعي الصرف الصحي والتعليم، وانقسمت المشروعات الجارية حالياً إلى 656 مشروعا جديدا تم بدء تنفيذها من يناير 2021 بالإضافة إلي استكمال 480 مشروعا، وهي مشروعات كانت جارية بالفعل أو متعثرة ومتوقفة على توفير الأراضي أو بعض الإجراءات الإدارية والتمويلية وتم تذليل المعوقات التي تعترضها ودخلت حيز التنفيذ مرة أخرى لتتكامل مع المشروعات المستجدة .

وأكد أن مشروعات التعليم تحتل الصدارة في إجمالي المشروعات التي دخلت حيز التنفيذ "387 مشروعا جارٍ منها 189 مشروعًا جديدًا  و198 مشروع استكمال، يليها مشروعات الصرف الصحي بإجمالي 385 مشروعًا منها 248 مشروعًا جديدًا بدأت من يناير 2021 أو ما بعد ذلك و137 مشروعًا بدأت التنفيذ قبل ذلك.

وقال الوزير إن مشروعات الإنارة العامة والكهرباء تحتل المرتبة الثالثة بـ126 مشروعًا ثم برامج الإدارة المحلية بـ92 مشروعًا ثم مشروعات مياه الشرب 76 مشروعًا جميعها مشروعات جديدة.

وأكمل: "مشروعات قطاع الصحة الجاري تنفيذها بلغ عددها 21 مشروعاً منها 19 مشروعًا جديدًا ومشروعان استكمال".
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي