سيدات: الإفطار عليا والسحور عليك.. والرجالة: آخرنا مساعدة

جدل بين الرجال والسيدات حول تجهيز السحور في رمضان

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

تعد أعمال المطبخ شأنا أصيلًا من شئون المرأة داخل المنزل، ولكن مع بداية شهر رمضان الكريم وتزايد الأعمال المنزلية اليومية، لا يتأخر الرجل عن تقديم يد المساعدة ولم لا؟! فالحياة مشاركة، وتأتى تلك المشاركة بفاعلية داخل المطبخ والمساهمة فى تحضير الأكل، فعادة ما يحرص الرجل على تقديم يد المساعدة فى الكثير من الأوقات وأهمها داخل المنزل، وذلك من خلال نقل الأطباق إلى المطبخ أو تحضير طبق السلطة، ولا مانع من شراء الخضار أو حتى النزول بكيس "القمامة".

ورغم كل تلك المساعدات التى يقدمها الرجل إلا أن المرأة لا تكتفى بذلك وبدأ الجدال فى المنزل عن تولى الرجل لمهام تحضير السحور بشكل يومى وإلزامى، وعدم الاكتفاء بالمساعدة فى تحضيره مرة واحدة حال حدوث ظروف قهرية، وتسبب ذلك فى فتح مجال للجدل بين الأزواج وهو ما خلق نقاشا وتجاذبا عن دور الرجل فى تحضير السحور وعدم الاكتفاء بالمساعدة أو تحضير طبق السلطة.

ويقول على كامل، متزوج ولديه ثلاثة أولاد، إن مشاركة الرجل لزوجته فى المنزل أمر طبيعى ولكن المشاركة تكون بدافع المساعدة فقط دون الإلتزام بتحضير وجبات بعينها، قائلا:" أنا ممكن أشارك عادى ودا الطبيعى بس مكنش ملزم بتحضير وجبة بعينها لأنه دور رئيسى للزوجة فى المنزل".. وأضاف أن بعض السيدات يشعرن بعد تكرار الزوج مساعدتهن فى المطبخ أصبح أمرًا طبيعيًا ومعتادا ولذلك يبدأ الجدال والنقاش على أن يقوم الرجل بتحضير السحور على سبيل المثال، وأعتبر أن لكل شخص دورا يقوم به وعليه أن يلتزم بأداء مهامه ولا مانع من الحصول على بعض المساعدة ولكن بشكل استثنائى.

فيما كان لمحمد يسرى رأى آخر، فأكد أنه بالفعل يتولى مهام تحضير السحور، مضيفًا أنه أمر طبيعى ولا ينقص منه شيء، وبرر ذلك بقضائه فترات كبيرة وحيدا أثناء عمله بالخارج، وتعوده على تحضير وجبات اليوم بأكمله وهو ما جعله ماهرا فى تحضير العديد من الأطباق، قائلا:" مراتى مش بتعرف تطبخ زيى وبتقولى بحب الأكل إلى أنت بتعمله".

كما أكد أن رمضان له طابع مميز يختلف عن غيره من شهور العام وتحتاج إلى ترابط وتكاتف عائلى ومودة ورحمة ولذلك لا أتاخر فى تقديم أى مساعدة فى أى وقت.

وعلى جانب آخر قالت فاطمة محمد، متزوجة ولديها طفلة، أنها تتفق تماما مع ضرورة أن يتولى الرجل تحضير السحور، قائلة:" الفطار عليا والسحور عليه دا حق ربنا"، وبررت ذلك بالضغوط التى تتعرض لها المرأة فى شهر رمضان من تحضير وجبة الإفطار والحلويات وغيرها من أمور المنزل وذلك فى وقت بسيط جدا لا يتعدى ساعات محدودة قبل الإفطار بخلاف الإرهاق نتيجة الصيام.

وطالبت الرجال أن يقوموا بدورهم فى تحضير السحور خاصة أنه لا يحتاج إلى مجهود كبير بخلاف مهارة الرجل فى تحضير أفضل طبق سلطة فى العالم وأشهى طبق فول على الإطلاق قائلة:" كل واحد يقوم بدور ويعمل هو الأكل إللى دايما بيقول أنه أحسن واحد فى الدنيا بيعمله".

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي