امرأة تطلب تعويض 122 ألف يورو لسقوطها في 17«بلوعة» | صور

البلوعه
البلوعه

نشر موقع " today" الإيطالي، رفع دعوى قضائية من امرأة إيطالية على بلدية العاصمة روما، بسبب تعثرها في إحدى غرف تفتيش (بالوعة) العاصمة أدت إلى معاناتها جسمانياً لمدة عامين.

 

وقد تعثرت الضحية البالغة من العمر 72 عاماً فوق فتحة التفتيش أثناء المشي وسقطت بها، وذالك  في أحد شوارع وسط العاصمة الإيطالية روما، وأدى إلى دخولها في دوامة من الفحوصات الطبية والآلام وإعادة تأهيل طويلة.

 

وبعد مساعدة أحد المارة لها على النهوض، وهي تعاني من الألم والصدمة، اتجهت إلى مستشفى سان جيوفاني حيث تم فحصها وعلاجها.

 

أدى الحادث إلى معاناة الضحية من كسر في الكتف أجبرها على إجراء عملية جراحية فيه، تبعتها بالمتابعة مع أخصائي، لإجراء عملية إعادة ترميم أبقتها في المستشفى لمدة شهر تقريباً.

 

اقرأ أيضا| مطبخ رمضان.. شوربة خضار بالكريمة

وبعد خروجها من المستشفى، أُجبرت المرأة على الخضوع لجلسات علاج طبيعي شاقة ومكلفة لعدة أشهر وارتداء دعامة لشل حركة ذراعها وكتفها، المحنة التي استمرت عدة أشهر.

 

ونتيجة لما حدث للسيدة بسبب فتحة التفتيش، قررت الضحية رفع دعوى قضائية على بلدية روما، مطالبة بتعويضها عن المعاناة الطويلة التي مرت بها، وجميع الأضرار الناجمة عن الإصابات التي لحقت بها، والتي بلغت حوالي 122 ألف يورو.

البلوعه
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي