التحقيق في استغلال فضيحة «الفيرمونت» دعاية لمسلسل «الطاووس»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بدأت النيابة التحقيق في  البلاغ المقدم إلى النائب العام والمجلس الأعلى للإعلام ونقابة الممثلين، بشأن استخدام اسم نازلي مصطفى كريم في دعاية مسلسل سيتم عرضه في رمضان مع استخدام قضية الفيرمونت.


وجاء في البلاغ : «تابعنا ببالغ الانزعاج ما تم نشره على العديد من الصفحات واسعة الانتشار على مواقع السوشيال ميديا من دعاية لمسلسل رمضاني يسمى الطاووس وتم استخدام صورة موكلتنا نازلي مصطفى كريم في الدعاية لهذا المسلسل كما استخدم اسم قضية الفيرمونت كدعاية رخيصة ومؤثمة قانونا لهذا المسلسل، خاصة وأن النيابة العامة قد حذرت مرارًا وتكرارًا من تناول هذه القضية لأنها ما زالت في مرحلة التحقيقات، ومن شأن ذلك التأثير على التحقيقات ومجراها، كما أن موكلتنا نازلي مصطفى كريم ليست هي فتاة الفيرمونت المجني عليها في القضية».

اقرأ أيضا| «أغرب عملية سطو».. «لص» يقتحم منزل نجم شهير ليستحم ويحتسي الخمر


قررت محكمة جنايات القاهرة، قبول استئناف النيابة العامة على قرار الدائرة 27 بمحكمة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار أسامة الرشيدي وعضوية المستشارين سامح السعيد ود. عادل السيوي بإخلاء سبيل أحمد حلمي طولان و3متهمين آخرين بقضية الفيرمونت، في قضية الاغتصاب الجماعى لفتاة داخل فندق الفيرمونت فى عام 2014، بكفالة 100 ألف جنيه، وتجديد حبسهم 45 يوما.


كان المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، أمر بالتحقيق في البلاغ الذي تلقته النيابة العامة بتاريخ 4 أغسطس عام 2020 من المجلس القومي للمرأة مرفقًا به شكوى قدمتها إحدى الفتيات إلى المجلس من تعدى بعض الأشخاص عليها جنسيًّا خلال عام 2014 داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة، تحقيقًا قضائيًّا وفحص ما قُدّم من أوراق وشهادات مقدمة من البعض حول معلوماتهم عن الواقعة، وأجرت النيابة العامة تحقيقاتها ومنها سؤال المجني عليها وعددٍ من الشهود، وفى 24 أغسطس الماضي أمرت النيابة بضبط المتهمين في الواقعة إلا أنه تبين هروب بعضهم والتى أمرت بملاحقتهم دوليا.


كشفت تحقيقات النيابة العامة، أن المتهمين السبعة لجأوا إلى حيلة للهروب خارج البلاد، وعدم تعقبهم من الأجهزة الأمنية بسبب الترويج لأسمائهم وبياناتهم وصورهم على مواقع التواصل قبل تقديم الشكوى لنيابة العامة في 4 أغسطس، حيث قسموا أنفسهم إلى ثلاثة مجموعات، خرجت الأولى عبر مطار القاهرة في 27 يوليو الماضي، تبعتها الثانية في 28 يوليو الماضي، ثم الثالثة في 29 يوليو الماضي.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي