انطلاق مشروع كارت المفتش من بورسعيد لحوكمة الرقابة التموينية

أرشيفية
أرشيفية

 


تستعد وزارة التموين والتجارة الداخلية لإطلاق مشروع حوكمة الرقابة التموينية (كارت المفتش) من محافظة بورسعيد كتجربة ليتم تعميمها بعد ذلك على مستوى المحافظات، وذلك في إطار توجه الدولة نحو التحول الرقمي، والسعي المستمر لإدارة الدعم بطريقة تضمن إيصاله إلى المستحقين.
ويتضمن مشروع حوكمة الرقابة التموينية (كارت المفتش)، وهو عبارة عن كارت ممغنط سيوزع على 37 مفتشًا تموينياً بمحافظة بورسعيد، ويعتمد كارت المفتش على إعطاء مفتش التموين كارت مسجل على (السيستم) أو منظومة الخبز، ومرتبط ببيانات مفتش التموين الاسم والرقم القومي ورقم محمول  مسجل باسم المفتش على قواعد بيانات إحدى شركات الاتصالات. ويهدف مشروع كارت المفتش إلى حوكمة عملية الرقابة التموينية، بحيث يقوم مفتش التموين بتسجيل عملية التفتيش والرقابة على المخبز عن طريق إدخال كارت المفتش في ماكينة صرف الخبز المدعم الموجودة في المخبز، ومن ثم يتم تسجيل زيارة المفتش إلى المخبز، وقيامه بعملية التفتيش والمراجعة على أرصدة الدقيق، ومتابعة مدى التزام المخبز بمواصفات إنتاج الرغيف المدعم كالوزن والحجم والاستدارة، وبعد مرحلة التجريب من خلال الـ 37 مفتشًا الذين سيحصلون على (كارت المفتش) بمحافظة بورسعيد، للتفتيش علي المخابز، سيتم تعميم التجربة على مستوي المحافظات تباعًا، ثم الحاق المنافذ التموينية بالمخابز لتتم عملية المتابعة والتفتيش من خلال هذا الكارت الممغنط والمرتبط بسيستم التشغيل وشاشات المتابعة الإلكترونية بالمديرية.

اقرأ أيضا| التموين: اعتماد طلبات المرحلة الرابعة لـ«مشروع جمعيتي»

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي