بالصور.. 6 مواقع مصرية ضمن مواقع التراث العالمي

مواقع التراث العالمي
مواقع التراث العالمي

 

نشرت وزارة السياحة والآثار صوراً للمواقع المصرية التي تم الإعلان عنها من قبل اليونسكو ضمن مواقع التراث العالمي تزامنا مع الاحتفال بيوم التراث العالمي 18 أبريل.

و تضمنت القائمة كلا من وادي الحيتان و سقارة و منطقة سانت كاترين و معبد أبو سمبل و شارع المعز و ابو مينا في صحرة ماريوط غرب الإسكندرية.

جديد بالذكر احتفلت وزارة السياحة والآثار هذا العام بيوم التراث العالمي بطريقة مختلفة تماما لأنه يأتي تزامنا مع افتتاح قاعة المومياوات الملكية في المتحف القومي للحضارة المصرية الأحد 18 ابريل .

وأوضح الرئيس التنفيذي لمتحف القومي للحضارة د. أحمد غنيم، أن قاعة المومياوات الملكية شهدت إقبالا كبيرا من الجمهور في اليوم الأول لافتتاحها للجمهور .

وأشار د. أحمد غنيم، إلى أنه تم نقل المومياوات الملكية يوم 3 إبريل وبعد وصول المومياوات الملكية إلى المتحف دخلت إلى غرفة التعقيم والترميم لذلك تم افتتاح القاعة المومياوات الملكية بعد أسبوعين من وصول المومياوات.

وأوضح د. أحمد غنيم، أن سعر التذاكر للدخول المتحف ورؤية القاعة الرئيسية وقاعة المومياوات شمل 60 جنيه للمصريين و30 للطالب للمصري و200 جنيه للأجانب و100 جنيه للطالب الأجنبي والمواعيد الرسمية في رمضان من 9 صباحا حتى 3 ظهرا.

ويضم المومياوات الملكية التي تم نقلها 22 مومياء ملكي 18 مومياء لملوك و 4 مومياوات لملكات .

وتتضمن المومياوات أعظم ملوك وملكات في الحضارة الفرعونية وهم الملك رمسيس الثاني ،الملك رمسيس الأول ،الملكة تيي،الملك أمنحتب الثالث،الملك أمنحتب الأول ،الملك تحتمس الرابع،الملك أمنحتب الثاني ،الملك تحتمس الثالث،الملكة حتشبسوت،الملك تحتمس الثاني ،الملك تحتمس الأول ،الملكة ميريت أمون،الملك سقنن رع تاعا،الملك أمنحتب الأول،الملكة أحمس نفرتاري،الملك تحتمس الرابع ،الملك سيتي الأول،الملك سيتي الثاني والملك مرنبتاح .

جدير بالذكر أن يوم التراث العالمي هو يوم تحتفل به العديد من دول العالم يوم 18 أبريل وهو يوم حدده المجلس الدولي للمباني والمواقع الأثرية الـ (ICOMOS) للاحتفاء به كل عام ويتم برعاية منظمة اليونسكو ومنظمة التراث العالمي من أجل اليوم العالمي لحماية التراث الإنساني، حسب الاتفاقية التي أقرها المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في باريس في عام 1972.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي