تحويل ٢٦٤ ألف فدان إلى الرى الحديث

 الانتهاء من تأهيل الترع بأطوال تصل إلى 1590 كيلومتراً
الانتهاء من تأهيل الترع بأطوال تصل إلى 1590 كيلومتراً

أعلن د. محمد عبدالعاطي، وزير الري، أنه تم تحويل ٢٦٤ ألف فدان من الرى بالغمر إلى نظم الرى الحديث، إضافة إلى تقديم طلبات من المزارعين للتحول الى الرى الحديث وهو ما يعكس تزايد الوعى بين المزارعين بالمشروع الذى يساهم فى تعظيم انتاجية المحاصيل وتحسين جودتها وخفض تكاليف التشغيل.

وتلقى وزير الري، تقريراً بالموقف التنفيذى للمشروع القومى لتأهيل الترع، والمشروع القومى للتحول من نظم الرى بالغمر لنُظم الرى الحديث، وذلك فى إطار المتابعة المستمرة للمشروعات القومية الكبرى التى تنفذها الوزارة حاليا، بهدف ترشيد استخدام المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه.

وأشار التقرير إلى الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال تصل إلى 1590 كيلومتراً بمختلف محافظات الجمهورية، وجار العمل على تنفيذ ٥٠٩٥ كيلومترا أخرى، وتدبير اعتمادات مالية لتأهيل ترع بأطوال تصل إلى ١١٩٢ كيلومترا تمهيداً لطرحها على المقاولين، ليصل بذلك إجمالى أطوال الترع التى شملها المشروع ٧٧٩٠ كيلومترا حتى تاريخه، وهو ما يتجاوز الـ ٧ آلاف كيلومتر المستهدف تأهيلها خلال المرحلة الأولى والتى ستنتهى بحلول منتصف عام ٢٠٢٢ بتكلفة إجمالية تقدر بمبلغ ١٨ مليار جنيه.

من جانب آخر عقدت اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل، اجتماعها الدورى برئاسة وزير الرى، لمتابعة موقف إيراد نهر النيل للعام المائى الحالى والإجراءات المتخذة من جانب الوزارة لتحقيق الإدارة المثلى للموارد المائية مع الحفاظ على المنسوب الآمن لنهر النيل وفرعيه.

واستعرض الوزير سيناريوهات التعامل مع فترة أقصى الاحتياجات القادمة بالتزامن مع بداية العام المائى القادم خلال الصيف المقبل.
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي