«مسحراتي المحروسة» يتجول في شوارع القاهرة لنشر التسامح ونبذ الكراهية

«مسحراتى المحروسة».. رسائل يومية تدعو للتسامح ونبذ الكراهية في رمضان
«مسحراتى المحروسة».. رسائل يومية تدعو للتسامح ونبذ الكراهية في رمضان

«مسحراتى المحروسة».. يكشف سر علاقة الهوية المصرية بنشر التسامح

يعرض على التليفزيون المصري ومنصة البلاتفورم برنامج «مسحراتي المحروسة» حيث يكشف سر علاقة الهوية المصرية وعلاقتها بنبذ العنف ونشر التسامح .

ويتجول «مسحراتى المحروسة» في شوارع مصر ويشدو "أنا اللي نادر قلبي للفقرا.. ورقيت ولادي بـ يس وخواتم البقرة.. على جاري باب مفتوح.. وبابه مفتوح لي.. يسمعني لما اشتكي وبهمه بيبوح لي..  الباب في وش الباب بنجيب وبنودي.. وكل شدة سوا بالحب بتعدي.. شوف البيوت إزاي مسنودة على بعضها".


ويشدو بهذا الكلمات " مسحراتى المحروسة " يوميا خلال شهر رمضان المبارك على قنوات التليفزيون المصرى ومنصة البلاتفورم، والذي 
يعزز من قيم الانتماء الوطني ونبذ الإرهاب والتطرف، من خلال رسائل فنية تدعو إلى المحبة والتسامح ونبذ الكراهية والتعصب الأعمى.

كما يعمل «مسحراتى المحروسة» على ترسيخ مفهوم المواطنة في ظل الحرب التي تخوضها مصر ضد الإرهاب الأسود، واستمرار تضحيات أبناءها بتقديم أرواحهم في سبيل القضاء على أهل الشر الذين يتربصون بالوطن.
 


البرنامج يقدمه المجلس القومى للمرأة ويلقى الضوء على العديد من القضايا التي تتعلق بالمرأة، وتتوافق مع الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030، فتمكين المرأة لا يمثل شأنًا خاصًا بالنساء وحدهن، وإنما هو ضرورة لبناء وطن قوي ومتماسك.

ويتناول القائمون على البرنامج العديد من القضايا الخاصة بملف المرأة ومنها، محاربة التحرش، وقف العنف ضد المرأة، مشاكل المرأة المعيلة، التصدي لظاهرة زواج القاصرات، وتعزيز أدوارها القيادية، بجانب مساندتها في الحصول على حقوقها المدنية والسياسية.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي