«قمر رمضان» يحجب المريخ في ظاهرة نادرة .. غدًا السبت  

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

تشهد الكرة الأرضية يوم غد السبت 17 أبريل 2021 مرور القمر  أمام المريخ في ظاهرة نادرة تسمى الاحتجاب وذلك بعد 5 أيام من وصول القمر منزلة الاقتران وسيكون مضاءًا بنسبة 24٪، وسيختفي المريخ خلف الجانب غير المضاء من القمر ويعود للظهور من خلف الجانب المضيء. 

 

 

سيكون الاحتجاب، مرئيًا من جنوب شرق آسيا في منطقة تمتد من شرق الهند، عبر بنغلاديش وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وفيتنام أما في أقصى الغرب سيحدث الاحتجاب بسماء شبة الجزيرة العربية والسودان والصومال  وجيبوتي في وضح النهار ما يعني بأن الاحتجاب غير مرئي بالعين المجردة اما بقية المناطق في الوطن العربي فستكون خارج حدود منطقة الاحتجاب.  

 

 

ووفقاً لجمعية الفلكية بجدة، ظاهرة الاحتجاب لا يمكن رؤيتها إلا من جزء صغير من سطح الأرض، نظرًا لأن القمر أقرب كثيرًا إلى الأرض من الأجرام السماوية الأخرى ، لذلك فإن موقعه الدقيق في السماء يختلف اعتمادًا على الموقع الدقيق للراصد بسبب ( اختلاف المنظر) الكبير؛ يختلف موقع القمر كما يُرى من نقطتين على جانبي الأرض بمقدار درجتين ، أو أربعة مرات قطر البدر.

اقرأ أيضا|

 معهد الفلك يفتح أبوابه للجمهور لمتابعة ظاهرة اقتران القمر مع المريخ غدا

 

هذا يعني لا يمكن رصد احتجاب وقت حدوثه في كامل الأرض، فإذا تراصف القمر ليمر أمام جسم معين لراصد على احد جوانب الأرض ، فسيظهر على بعد درجتين من ذلك الجسم على الجانب الآخر من الأرض.

الاحتجاب في السعودية سيحدث في مكة المكرمة مابين الساعة ( 13:50 - 15:00) المدينة المنورة (14:03- 14:51) ، الرياض ( 14:07 - 15:22) ، جدة (13:50 - 14:58) ، الدمام ( 14:18 - 15:31). 

 

 

أما العواصم العربية سيكون الاحتجاب «حسب التوقيت المحلي » في أبوظبي (16:51- 15:17)، المنامة (14:18 - 15:33)، الكويت (14:37 - 15:59)، مسقط ( 15:24 - 17:06 )، الدوحة (14:15 - 15:38)، الخرطوم (12:27 - 13:38)، صنعاء (13:36 - 15:18)، مقديشو (13:25 - 14:59)، جيبوتي ( 13:27 - 15:11). 

 

 

ويجب توخي الحذر الشديد عند توجيه المناظير أو التلسكوبات إلى السماء عندما تكون الشمس فوق الأفق لأن القمر سيكون قريبًا نسبيًا من الشمس، فحتى نظرة سريعة على الشمس من خلال التلسكوب أو المنظار يمكن أن يؤدي إلى تلف العين بشكل دائم والتسبب في العمى فذلك يجب عدم المحاولة أبدًا القيام بمثل هذا الرصد النهاري دون اتخاذ الاحتياطات.  

 

 

لذلك عند البحث عن القمر خلال النهار ، وخاصة عندما يكون في بداية الشهر فمن الآمن أن يكون البحث من الافق الشرقي حيث يشاهد القمر أولاً بالعين المجردة. 

 

 

بشكل عام تعتبر ظاهرة احتجاب الأجسام السماوية المختلفة واحدة من أكثر المشاهد روعة وتقدم فرص مهمة فمن خلالها من الممكن اكتشاف رفقاء جدد للنجوم وتحديد وجود أقمار محتملة تدور حول الكويكبات وتحسين معرفة ارتفاعات قمم الجبال وأعماق الوديان في المناطق القطبية القمرية وإجراء تصحيحات دقيقة لمواقع النجوم وتحسين معرفة شكل وأحجام الكويكبات وغيرها.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي