المصيلحي: إضافة مواليد من لا يزيد دخلهم على 2400 جنيها لبطاقات التموين

الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية
الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية

أكد الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، أن الخدمات الجديدة التي أطلقتها الوزارة، عبر "بوابة مصر الرقمية وموقع دعم مصر"، تتطلب توفير شهادات مميكنة، سواء شهادة زواج عند استخراج بطاقات جديدة أو فصل اجتماعي، أو شهادات طلاق، أو ميلاد، بحسب كل خدمة، موضحا أن الشهادة المميكنة تعني دخول المعلومات على الحاسب الآلي ثم طباعتها منه.

جاء ذلك خلال تفقد الوزير مركز خدمة المواطنين بكفر الشيخ يرافقه اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، وعماد حبيب وكيل وزارة التموين بكفر الشيخ ، واللواء خالد عبد الله رئيس الشركة العامة لتجارة الجملة، و الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس شركة الدلتا للسكر، والسيد المهندس محمد عبد الغفار رئيس شركة مطاحن وسط وغرب الدلتا، وعدد من القيادات التموينية والتنفيذية بالمحافظة.

وأوضح المصليحي، أن هناك عدد كبير من الخدمات المتوفرة الآن على سيستم الموظفين بمكاتب التموين ومراكز خدمة المواطنين، مطالبا أن تكون الشهادات مميكنة لضمان توافر المعلومات الصحيحة عن المواطنين المتقدمين بطلبات تموينية.

وأكد الوزير، أنه يتم الموافقة على إضافة الأفراد والمواليد للأسر الأكثر احتياجا واستخراج البطاقات التموينية الجديدة للأفراد الذين لا يتعدى دخلهم 1500 جنيه شهريا، والتي سيتم زيادتها إلى 2400 جنيه بداية من أول يوليو المقبل مع تطبيق نظام الحد الأدنى للأجور.

وأشار إلى أن إضافة المواليد بصفة عامة تحتاج إلي إضافة اعتماد مالي جديد في الموازنة العامة للدولة، خاصة وأن الوقت الحالي ليس مناسب لتطبيق هذا الإجراء بسبب التحديات التي تواجهها الدولة جراء أزمة كورونا وتوقف حركة السياحة.

وأوضح المصيلحي، أن باب تظلمات البطاقات التموينية لا يزال مفتوحا، مشددا أنه يتم تسليم التظلم للمراكز المتطورة ومكاتب التموين والتي بدورها ترسلها إلى مديرية التموين للبت فيها ومدي استحقاقها للدعم التمويني من عدمه.

وافتتح وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي أعمال تطوير المخبز الآلي بكفر الشيخ والتابع لطاحن شرق الدلتا، لافتاً إلى أن أوزان الرغيف الخبر المدعم موحدة في جميع المحافظات بوزن 90 جرام، مؤكدا أن اختلاف شكل الرغيف في محافظات الوجه البحري عن الوجه القبلي والدلتا، يرجع إلى اختلاف أذواق المستفيدين من الدعم الحكومي في الخبز المدعم.

وأوضح المصيلحي أن الرغيف في محافظات الوجه البحري يتميز انه كبير الحجم "سياحي"، مشيرا إلى أن المناطق الساحلية تستهلك الأرز كبديل عن الخبز، لذلك يتم إنتاج هذا النوع من الخبز.

وتفقد الوزير مجمّع(دلتا ماركت) ومخزن جملة التابع للشركة العامة لتجارة الجملة التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية وذلك في إطار الاطمئنان على توافر كافة السلع التموينية والأساسية وانتظام صرفها للمواطنين،

وتفقد المصيلحي مطحن كفر الشيخ والتابع لشركة مطاحن وسط وغرب الدلتا وتفقد أعمال التطوير التي تمت به.

وقال الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إن جميع أصناف السلع التموينية بمحافظة كفر الشيخ أصبحت مميكنة الآن، وتم تسجيلها بالكامل على نظام الحاسب الآلي، مؤكدا أن جميع البقالين والعاملين بمنافذ جمعيتي بالمحافظة، أصبح مربوط على مستودع سلع وفرع جملة محدد، ما يضفي انضباط أكثر على منظومة الدعم.

وأضاف المصيلحي، علي هامش جولته بمحافظة كفر الشيخ ، أن معدل صرف السلع التموينية، وصل إلى 70% في حين أننا في منتصف الشهر الآن، ما يؤكد توافر كميات كبيرة من السلع، موضحا أنه في السابق كان المواطن يذهب لصرف سلعة السكر ضمن حصة الدعم، ليفاجئ بالبقال يخبره بعدم وجود سكر وسيأتي في اليوم التالي، وذلك كان يحدث لعدم انتظام شبكة الصرف لعدم توافر الاحتياطيات الاستراتيجية من السلع على مستوى كل محافظة.

وأكد أن تخصيص زجاجة لتر زيت لكل مواطن لا يعني وجود أزمة، ولكن نحن لدينا حوالي 64 مليون مواطن يستحق دعم تموينيي، ما يعني ضرورة توفير 70 ألف طن زيت شهريا، وفي حال فتح الأمر دون تحديد، يمكن أن يتم طرح 70 ألف طن زيت ونجد أن المباع 50 ألف طن فقط، كما أن الكميات المباعة ستتغير شهريا، ولذلك تطلب الأمر تخصيص زجاجة زيت لكل مواطن ضمن حصص الدعم.

وأوضح أنه يتم تخصيص 2 كيلو سكر وزجاجة زيت لكل فرد ببطاقة التموين، مشددا على أن إقبال المواطنين على سلعة الزيت ببطاقات التموين، يرجع إلى طرح السلعة بسعر 17 جنيه، في حين أنها تباع بسعر 23 جنيه، وبالتالي لا يمكن منح المواطن أكثر من زجاجة لكل فرد ببطاقة التموين.

ونوه أن الوزارة قادرة على توفير الزيت بكميات تصل إلى 70 ألف طن شهريا، إضافة إلى المحافظة على سعر المنتج عند 17 حتى بعد عيد الفطر، ثم يتم دراسة السعر العالمي للمنتج وهل سيستمر في الصعود أم لا؟، ليتم عقد اجتماعات مع الشركات لإعادة حساب سعر الزيت.

وأكد الوزير أن الاحتياطي الاستراتيجي من السلع أمن ويتفاوت من أربعة أشهر إلى ستة أشهر.

أن الوزارة اعتمدت في السنوات الأخيرة خطه استراتيجيه لتطوير مخازن الشركة القابضة التي يصل عددها إلى ١٥٠٠.

وأضاف المصيلحي أن تطوير تلك المخازن يأتي ضمن منظومة التحول الرقمي الذي يسمح بمراقبة حركة تداول السلع من وإلى تلك المخازن.

وفي سياق أخر قال الوزير انه تم الانتهاء من تطوير ٣٠٠ مكتب تمويني وتحويلهم إلى مراكز خدمه مطورة لتلبيه احتياجات المواطن على بطاقة الدعم من إصدار بدل التالف والفاقد والنقل من محافظة إلى أخرى وإضافة الزوجة.

وخلال افتتاحه احد مراكز الخدمة ومحافظ كفر الشيخ أكد المصيلحي أن تلك المراكز تخدم توجه الدولة في التحول الرقمي خاصا وان تلك المراكز قد تم تجهيزها بنظام اليكتروني فائق السرعة يمكن المواطن من قضاء كل احتياجاتهم على بطاقة الدعم بسرعة عاليه وتسهل على مدخل البيانات إدخال البيانات في زمن قياسي.

اقرأ أيضًا :المصيلحي: تطوير ٣٠٠ مكتب تمويني وتحويلها إلى مراكز خدمة

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي