أخر الأخبار

رمضان| البهنسا مدينة الشهداء.. صفحات مجيدة من تاريخ الفتح الإسلامى لمصر

 مسجد على الجمام بمدينة البهنسا
مسجد على الجمام بمدينة البهنسا

 

لقد شهدت البهنسا صفحات مجيدة من تاريخ الفتح الإسلامى لمصر، حيث يُطلق عليها مدينة الشهداء لكثرة من استشهد فيها خلال الفتح الإسلامى ففى عام 22 هجرية، أرسل «عمرو بن العاص» جيشاً لفتح الصعيد بقيادة «قس بن الحارث» وعندما وصل إلى البهنسا، كانت ذات أسوار منيعة وأبواب حصينة، كما أن حاميتها الرومانية قاومت جيش المسلمين بشدة، مما أدى إلى سقوط عدد كبير من الشهداء المسلمين، وهو ما كان سببًا فى قدسية المدينة داخل نفوس أهلها الذين أطلقوا عليها «مدينة الشهداء» تبركاً والتماساً للكرامات، وفى البهنسا غرباً بجوار مسجد «على الجمام» تقع جبانة المسلمين التى يوجد فيها عدد كبير من القباب والأضرحة التى تنسب للصحابة والتابعين والعلماء الذين زاروا المدينة ومقابر «مقامات» لشهداء الجيش الإسلامى الذين شاركوا فى فتح مصر واستشهدوا على هذه الأرض خلال حملتهم فى فتح الصعيد المصرى.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي