الصحة العالمية: تحورات كورونا وراء زيادة الإصابات بإقليم شرق المتوسط

مديرة إدارة البرامج بمنظمة الصحة العالمية د.رنا الحجة
مديرة إدارة البرامج بمنظمة الصحة العالمية د.رنا الحجة
 

أكدت مديرة إدارة البرامج بمنظمة الصحة العالمية د.رنا الحجة، أن تحور فيروس كورونا له علاقة بزيادة أعداد الإصابة في منطقة شرق المتوسط، مؤكدة أن اللقاحات المتاحة حاليا مازالت فعالة في مواجهة تحورات الفيروس.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الأربعاء 14 أبريل، بمناسبة حلول شهر رمضان في ظل استمرار الوضع السيء المتعلق بجائحة كوفيد-19 في ظل استمرار الارتفاع في أعداد الإصابات والوفيات الناجمة عنه في العديد من البلدان.

وأضافت د.رنا الحجة، أن المننظمة مازالت تنصح بالتلقيح ضد الفيروس، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والتي تشمل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

يشمل المؤتمر الصحفي إحاطة حول مستجدات الوضع الإقليمي لجائحة كوفيد-19، لقاحات كورونا، وصولها وتوزيعها في سوريا واليمن، إلى جانب الإجابة على أسئلة الصحفيين والإعلاميين.

يتحدث خلال المؤتمر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط د. أحمد المنظري، ومديرة إدارة البرامج، منظمة الصحة العالمية د. رنا الحجة، وممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا د. أكجمال ماجتموفا، وممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن د. أدهم إسماعيل، ومدير برنامج الاستعداد للطوارئ واللوائح الصحية الدولية، منظمة الصحة العالمية د. داليا سمهوري.