قرية «إمياي».. صناعة الأقفاص طوق النجاة لمحاربة البطالة والفقر

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

تقع على بعد 50 كيلو من القاهرة، فسرعان ما قام أهلها بالدخول في صناعة "الأقفاص"، لجلب لقمة العيش، والإنفاق على أسرهم.. أنها قرية إمياي التابعة لمركز ومدينة طوخ، والتي تشتهر على مستوى الجمهورية بـ«صناعة الأقفاص».

وتعمل القرية بكامل طاقتها منذ 100 عام في تلك الصناعة التي كانت تدر دخلًا تعيش منه الأسر، فتربي منه أولادها، وتصرف على تعليمها، بعد أن تحولت المنازل إلى ورش أو مصانع صغيرة يتخللها جريد النخل، إلا أن القرية تئن وتشتكي من نقص الخدمات المقدمة لقاطنيها.

اقرأ ايضا|مياه مطروح ترفع درجة الاستعداد لاستقبال شهر رمضان 

وأكد سكان القرية، أنهم يواجهون بعض المشاكل، مثل ارتفاع سعر الجريد، وقلة الاهتمام بهم، واستخدام آلة حادة لتقطيع الجريد، وأُصيب عدد كبير من الصنايعية بسببها، وبعضهم بُترت أصابعهم، وبعد ذلك تكون حياتهم المهنية قد انتهت، ولا توجد أي جهة تدافع عن حقوقنا، لذلك نطالب بتأسيس نقابة للقفّاصة، والتأمين على العمال.

بينما أكد "محمد حسين": "الصانعة دي اللي بنأكل عيالنا منها وبنعلمهم بفلوسها الحلال.. وكل بيت في قرية مفتوح بفضل ربنا ثم صناعة الأقفاص.. فهناك طلب عليها والحمد لله الدنيا ماشية معانا"، بينما طالب الشيخ محمد: "بنتمنى تطوير القرية من طرق داخلية ومنافع العامة بجانب تحسين جودة مياه الشرب ودخولها في خطة مبادرة حياة كريمة".

جدير بالذكر، أن اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، تفقد قرية إمياي في وقت سابق، وتوعد بحل مشاكلها، كما كلف بتوجيه القافلة البيطرية التي تنظمها المحافظة ومديرية الطب البيطري بالقليوبية، بقرية إمياي بطوخ بالتنسيق مع معهد بحوث التناسليات بالهرم برئاسة الدكتور هاني محمد حسن مدير معهد بحوث التناسليات الحيواني، وحضور الدكتورة أمل العسيلي مدير مديرية الطب البيطري.

وقامت القافله بالكشف على أكثر من 300 حيوان بالقرية والقري المجاورة، وتقوم القافلة بتقديم علاج مجاني للحيوانات وفحص الطلايق المستخدمة للتقليح بالقري التي تم زيارتها واجراء عمليات جراحية والرعاية التناسلية وتدريب الأطباء البيطريين على استخدام جهاز السونار لفحص وتشخيص أمراض نقص الخصوبة والمشاكل التناسلية فى قري ومراكز المحافظة.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي