شوارع البحيرة تتزين لاستقبال شهر رمضان | فيديو

شوارع البحيرة تتزين لاستقبال شهر رمضان
شوارع البحيرة تتزين لاستقبال شهر رمضان

محمد نور شتا

استقبل المواطنون فى مدن ومراكز محافظة البحيرة، شهر رمضان الكريم، بالفرحة والبهجة والسرور، معبرين عن سعادتهم بتزيين وتجميل الشوارع والميادين حيث تصدر الشباب والأطفال المشهد فى أعمال تعليق الزينة وتجميل وتنظيف الشوارع.

وامتلأت شوارع محافظة البحيرة بالزينة، استعدادًا لاستقبال شهر رمضان حيث اجتمع الأطفال والشباب لعمل الزينة وتعليقها فى الشوارع، تعبيرًا عن فرحتهم بقدوم الشهر الكريم.

ورصدت عدسة "بوابة أخبار اليوم"، مظاهر و أجواء الاحتفالات حيث تجولت فى شوارع محافظة البحيرة وتحدثت مع المواطنين القائمين على أعمال تعليق الزينة. 

اقرأ ايضا|محافظ البحيرة ورئيس جامعة دمنهور يفتتحان معرض «خير رمضان» | صور

قال محمد سعد عبيد، من شباب مدينة كفر الدوار: "رغم إرتفاع أسعار الزينة إلا أننا لم ننقطع عن تزين شوارع منطقتنا حيث وصل سعر كيلو الزينة 40 جنيها بدلا من 30 جنيها، وننتظر شهر رمضان كل عام ونستعد لاستقباله مع شباب المنطقة بتجميل وتنظيف وتزيين الشارع وسط أجواء من البهجة والسرور بين الأهالي في جو من التعاون من الجميع ولم نشعر بقدوم الشهر الكريم إلا عن طريق تزيين وتجميل الشوارع".

وأضاف أنه اعتاد عمل الزينة منذ كان طفلًا حيث إنه يقوم بجمع النقود مع جيرانه بالمنطقة ويقوموا بتجهيز الزينة من أوراق قديمة، وبعد الانتهاء من صناعتها نقوم بتعليقها بين المنازل.

كما قال عبد المنعم الروبي "محام"، إن جميع المواطنين ينتظرون  شهر رمضان بفارغ الصبر لما يتمتع به بالروحانيات وأعمال الخير ومساعدة الأهالي بعضهم لبعض وأيضًا مراعاة الفقراء من الأسر الأكثر احتياجا.

واستطرد: "نحن نستقبل الشهر الكريم بتزيين وتجميل الشوارع ودعم الشباب بكل ما يحتاجون من لوازم الزينة وعلى الرغم مما أصاب العالم من فيروس كورونا، إلا أن الشباب في مدينة كفر الدوار اعتادوا على تصنيع زينة رمضان وبدأو في تزيين شوارعها".

وأوضح أحمد الشرنوبي من شباب كفر الدوار، أن تزيين شوارع المنطقة عادة سنوية لاستقبال شهر رمضان المبارك حيث إن تزين الشوارع من عادات وتقاليد المصريين التي يستمتع بها كل الأهالي حيث إنه يدل على السعادة بقدوم الشهر الكريم.

وأكمل: "هذه الزينة تدخل الفرح والسرور على المواطنين بصفة عامة والأطفال بصفة خاصة، فنقوم بتوزيع الأدوار على شباب المنطقة حتى نتنهي من أعمال تزيين وتجميل الشوارع".

فيما وصف وليد أبو غازي صاحب كافيه بكفر الدوار، أجواء فرحة المواطنين بعد الانتهاء الشباب من أعمال تصنيع وتعليق الزينة فى الشوارع قائلا: "أعمال تزيين وتجميل الشوارع تترك أثر نفسي طيب في قلوب المواطنين ويدخل الفرحة والبهجة والسرور على الأطفال ويقوي روح التعاون بين الجيران وصلة الرحم بين الأقارب".

وأكد أن شهر رمضان الكريم فرصة لنبذ الخلافات بين المواطنين وينشر روح التسامح والمحبة بين المواطنين.

فيما أكد الدكتور أشرف أبو زيد، "صيدلي"، أهمية الإكثار من شرب المياه بين وجبتي الإفطار والسحور حيث يُعد الصيام في هذا الشهر فرصةً كبيرةً للتخلص من العادات الغذائيّة السيّئة، ومحاولة للاعتياد على الطعام الصحيّ؛ ويكون ذلك باتِّباع نِّظامٍ غذائيٍّ متوازن من خلال تحضير المأكولات التي تحتوي على جميع المجموعات الغذائية ويُنصح بتجنّب تناول الأطعمة المقليّة على وجبة الإفطار و تُعتبر وجبة السحور من أهمّ الوجبات خلال شهر رمضان، إذ إنّها تزوّد الجسم بالطاقة خلال اليوم كما أنَها تُخفِّف من الجوع الشديد . 

وفي إطار حرص محافظة البحيرة على التوسع في فتح المعارض والمنافذ لعرض وبيع كافة المنتجات والسلع الغذائية واللحوم بالأسعار الإقتصادية المخفضة بمناسبة الإستعداد لإستقبال شهر رمضان المعظم، للتخفيف عن كاهل المواطنين والأسر البحراوية والعمل على ضبط الأسواق ومحاربة الغلاء وجشع بعض التجار.

افتتح اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة 5 معارض للسلع الغذائية وهم: معارض دمنهور وكفر الدوار وايتاى البارود وأبو حمص و معرض جامعة دمنهور بكلية الزراعة، ضمن الجهود التي تقوم بها المحافظة لتوفير السلع الغذائية بأسعار اقتصادية والقضاء على جشع بعض المحتكرين ومنع غلاء أسعار والتوسع في فتح المنافذ بجميع المراكز والمدن.

وأكد توافر كافة السلع الغذائية باكثر من 3118 منفذا منتشرا بجميع المراكز والمدن للتيسير عن المواطنين وتخفيف الأعباء عن كاهلهم كما وجه بإستمرار ضخ المنتجات من السلع والمواد الغذائية بشكل يومي لمواجهة الإقبال عليها من جمهور المستهلكين مع متابعة جودة المعروضات والتأكد من صلاحيتها.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي