«الدلتا الجديدة» شريان حياة تحمل الخير للمصريين

الدلتا الجديدة
الدلتا الجديدة

يعد مشروع "الدلتا الجديدة"  الذي أعلن عنه الرئيس السيسي مؤخرا بمثابة شريان حياة جديد للقطاع الزراعي المصري ويحمل الخير للمصريين، ويهدف المشروع للوصول إلى مرحلة الأكتفاء الذاتي من المحاصيل، وتوفير الملايين من فرص العمل، وغيرها من الفوائد المتعددة لهذا المشروع الضخم.

ونرصد في سطور معلومات مهمة عن  المشروع، يتضمن مشروع «الدلتا الجديدة» مشروعي مستقبل مصر، وجنوب محور الضبعة
مشروع «مستقبل مصر».


يقع مشروع «مستقبل مصر» على امتداد طريق محور «روض الفرج –الضبعة» الجديد وهو الطريق الذي أنشئ ضمن المشروع القومي للطرق ويبعد 30 دقيقة عن مدينة السادس من أكتوبر، وتبلغ مساحة المشروع 500 ألف فدان.


ويتمثل الموقف التنفيذي للمشروع، في أنه تم الانتهاء من استزراع مساحة 200 ألف فدان باستغلال المياه الجوفية المتاحة بالمنطقة، ويتوقع أن تصل إلى 350 ألف فدان مع بداية عام 2022، باستخدام 1600 جهاز ري محوري مطور على أن يتم زراعتها مرتين سنويا «في الموسم الصيفي والموسم الشتوي» حيث تنتج أجود المحاصيل الزراعية بإجمالي استثمارات 5 مليارات جنيه.


مشروع «محور الضبعة»


يقام مشروع «محور الضبعة» بمنطقة جنوب محور الضبعة غرب مشروع «مستقبل مصر»، بالقرب من الدلتا القديمة وشبكة الطرق والموانئ سواء البحرية أو البرية أو الجوية، ويربط بين الحدود الإدارية لمحافظات مطروح والبحيرة والجيزة، ويقام المشروع على مساحة 500 ألف فدان.
ويتمثل الموقف التنفيذي للمشروع، في أنه تم إجراء حصر لمساحة ٦٨٨ ألف فدان غرب مشروع مستقبل مصر، وبعد الدراسة اتضح أن أكثر من 90 ٪ من المساحة، صالحة لزراعة المحاصيل الاستراتيجية وتبلغ 500 ألف فدان وعلى رأسها القمح والذرة الصفراء والبقوليات ومحاصيل الخضر وأنواع مختلفة من الفاكهة، وسيتم إنشاء محطة عملاقة طاقة ٦ مليون م٣ / يوم لمعالجة مياه الصرف الزراعي لاستغلالها مرة أخرى.

اقرأ أيضاً |عميد زراعة عين شمس: الدلتا الجديدة خطوة لتحقيق الاكتفاء الذاتي

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي