بدء اجتماع تحالف الأحزاب المصرية لدعم الدولة في أزمة سد النهضة

اجتماع تحالف الأحزاب المصرية
اجتماع تحالف الأحزاب المصرية

بدأ منذ قليل اجتماع تحالف الأحزاب المصرية، الذي يضم 35 حزباً سياسياً، برئاسة المحاسب تيسير مطر رئيس حزب إرادة جيل أمين عام تحالف الأحزاب السياسية، عضو مجلس الشيوخ، لبحث كيفية دعم الأحزاب للدولة المصرية فى تحركاتها إزاء سد النهضة.

اقرأ أيضا: «حماة الوطن» يحتفل مع 150 طفلاً يتيمًا بالإسكندرية

وأكد تيسير مطر رئيس حزب إرادة جيل، أمين عام تحالف الأحزاب المصرية، عضو مجلس الشيوخ، أن جميع أحزاب التحالف تدعم الدولة المصرية دعما مطلقا في تحركاتها بشأن قضية سد النهضة.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع، بحث كيفية دعم أحزاب التحالف الدولة المصرية الفترة المقبلة، وأيضًا خطة التحرك والنشاط للتحالف خلال شهر رمضان المبارك وبحث دور لجنة انتخابات التحالف فى الاستحقاقات القادمة والتى يرأسها اللواء رؤوف السيد عضو المكتب التنفيذي للتحالف ورئيس حزب الحركة الوطنية.

كما يناقش الاجتماع، آليات تنشيط عمل اتحادي المرأة والشباب، استعدادا لانتخابات المجالس المحلية.

ومن المقرر أن يعلن الاجتماع أن شعب مصر بكافة فئاته وأطيافه يقف صفا واحدا خلف الرئيس عبدالفتاح السيسى فى أى قرار يتخذه أو خيار يختاره للحفاظ على حقوق مصر المائية ويحمى أمنها المائي من التعنت الإثيوبي الذى تجاوز كل الحدود.

كما سيصدر رؤساء الأحزاب السياسية عدة توصيات تؤكد بأن مصر لديها القدرة والمقدرة على حماية حقوقها المائية، وكما قال الرئيس عبدالفتاح السيسى "اللى عاوز يجرب يجرب" لأن مياه النيل قضية حياة للمصريين، وغالبية دول العالم متفهمة لمطالب مصر، وتساندها فيما سوف تتخذه من أى خطوات تصعيدية ردا على التعنت الإثيوبى، وأن القانون الدولى يساند مصر والسودان فى المطلب المشروع لتوقيع اتفاق قانوني وملزم لملئ سد النهضة وعدد سنوات الملء وتشغيله".

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي