«الحلفاوي» يتبنى مبادرة لتغيير النشيد الوطني إلى «إسلمي يا مصر»

نبيل الحلفاوي
نبيل الحلفاوي

مبادرة جديدة تبناها الفنان نبيل الحلفاوي، لتغيير النشيد الوطني المصري، من نشيد "بلادي بلادي" إلي نشيد "إسلمي يا مصر"، بعد أن طالبه عدد من رواد موقع التواصل الإجتماعي تويتر.   

وجاءت التغريدات المطالبة للحلفاوي بتبني المبادرة علي النحو التالي: " ما تبدأ حملة من عندك يا قبطان لنجعل اسلمى يا مصر هو النشيد الرسمي للبلاد وعشان بيدرس للتلاميذ فى المرحلة الابتدائية فهو محفوظ عند اغلب الناس".

ليرد الحلفاوي عليه قائلًا "انا بدأت لما أيدت الاقتراح وكتبت اسم النشيد كـ هاشتاج #اسلمي_يامصر" وعلى قدر الإهتمام سنعرف ما إن كان الاقتراح يستحق الدراسة أم لا".

وقال اخر:"عايزين نغير النشيد بقى مع الجمهورية الجديدة"، ليرد عليه الحلفاوي قائلًا:" الانسب والأوقع للمرحلة وحماسي ومعبر أكثر من الحالي #اسلمي_يامصر."

وأستكمل قائلا:" إن لم أكن مخطئا أظن أن هناك شبه إجماع على #اسلمي_يامصر، وكمان هو الأنسب للإستهداف شبه الدائم الذي تتعرض له مصر يا ريت يبقى الموضوع ده محل دراسة".

وكشف الحلفاوي على أن لحن إسلمي يا مصر، وضعه فيردي مؤلف موسيقى أوبرا عايدة وذلك منذ زمن الخديو اسماعيل.

وهناك رأي أخر لبعض رواد موقع تويتر حيث أنهم أكدوا على أن كلمات اسلمى يا مصر أعمق وأصعب على الجيل الجديد للأسف ده محتاجين مترجم يفهمهم المعانى."

ومؤخرًا.. تغنى الفنان محمد محسن بالنشيد الوطنى السابق لمصر «اسلمى يا مصر إننى الفدا.. ذى يدى إن مدت الدنيا يدًا» قبل أن يتبدل ‏إلى "بلادى بلادى" وقدمه محسن فى شكل جديد من إخراج حسام حامد، وحاز الكليب على مشاهدات كبيرة ليصبح النشيد ‏الوطنى على السوشيال ميديا، خاصة مع التحديات التى تواجهها مصر جنوبًا وغربًا، ليعبر كل منهم عن دعمه للقيادة السياسية بهذه ‏الأغنية.‏

 تعود قصة هذا النشيد لكلمات الشاعر والأديب المصرى مصطفى صادق الرافعي، وألحان صفر على، قبل أن يتم تغيير النشيد أكثر ‏من مرة وصولًا إلى نشيد "بلادى بلادى".‏

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي