«غرفة الأخشاب» تطالب بإنشاء مستودعات للاستيراد بشرق القناة 

المهندس احمد حلمي
المهندس احمد حلمي

 

طالبت غرفة منتجات الأخشاب والأثاث باتحاد الصناعات بضرورة إقامة مراكز لوجيستية ومستودعات بشرق قناة السويس بغرض أن تصبح  مصر تجمع لاستيراد وتجارة  الأخشاب الخام  على مستوي العالم.

وقال المهندس احمد حلمي رئيس غرفة منتجات الأخشاب والأثاث باتحاد الصناعات أن أسعار خام الأخشاب يشهد زيادة كبيرة بسبب قلة المعروض وزيادة الطلب عليه.

وأضاف حلمي، أن إنشاء مثل تلك المستودعات والمراكز اللوجيستية يؤدي لتوافر الخشب  بشكل دائم، وانخفاض أسعاره، ما ينعكس إيجابا علي صناعة الأثاث.

وأوضح أنه علاوة على أن وجود هذه المراكز اللوجيستية يعزز من أن تصبح مصر مركزا لتجارة الأخشاب حول العالم، مثلما هو الأمر في بلجيكا التي أصبحت تجمع تجاري لبيع وتجارة الأخشاب عالميا
وأضاف أن هناك مساعي للتعاقد  على غابات في افريقيا توفر لنا الخام باسعار رخيصة، وربط ذلك بإنشاء تلك المستودعات، ما يساعد في ضبط لأسعار الخام وتوافره.

من جهة أخرى كشف حلمي عن وجود بعض المشروعات  التي تجري في مصر حاليا  بهدف وجود بديل للمسطحات الخشبية، وذلك من خلال وجود منتجات من  قش الأرز، أو من جريد النخل، بحانب ما يصنع من مصاصة القصب.

كما يوجد مصنع في البحيرة وأخر في السادات، علاوة على مصنع في الوادي الجديد لجريد النخل لتحويلها لمسطحات خشبية تستخدم في صناعة الأثاث، مشيرا إلى أن هذه المشروعات تأتي كبديل بسبب  ارتفاع أسعار الخام وقلة المعروض، ما  عزز من وجود هذه المشروعات التحويلية والإستفادة من المخلفات الزراعية.

وتشير بعض التقارير الي أن  مصر تستورد بأكثر من 1.5 مليار دولار أخشابا سنويا، منها 1.4 مليار دولار أخشابا لينة، و155 مليون دولار أخشابا صلبة «زان»، فيما تبلغ قيمة و من خشب «الأرو» قرابة 10 ملايين دولار.

اقرأ أيضا تكريم صناع الأثاث بطهطا خلال فعاليات معرض «تراثنا»

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي