«فيزيتا» يخالف القانون.. و«الصحة»: التطبيق يهدد حياة المرضى

شركة وتطبيق فيزيتا الإلكتروني
شركة وتطبيق فيزيتا الإلكتروني

تخالف التطبيقات الإلكترونية الطبية العديد من الإجراءات القانونية الأمر الذى يستدعى الجهات الرسمية والنقابية لتقديم بلاغات ضدها، فعملت شركة وتطبيق فيزيتا الذى يقدم الاستشارات الطبية إلكترونيا على مخالفة القانون دائمًا الأمر الذى استدعى وزارة الصحة ونقابة الصيادلة للتقدم ببلاغات ضد فيزيتا.

بداية الخلاف كان بنشر تطبيق فيزيتا للحجز الإلكترونى للأطباء إعلانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تفيد بتعاونه مع وزارة الصحة والسكان لتقديم الاستشارات الطبية من خلال الأطباء المتعاقدين معه، مستخدما شعار وزارة الصحة والسكان، الأمر الذى دفع وزارة الصحة والسكان، للتقدم بشكوى لجهاز حماية المستهلك، والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، لاتخاذ الإجراءات القانونية، ضد إعلان شركة وتطبيق فيزيتا الإلكتروني.

وأكدت الوزارة فى شكواها، أن الأمر يمثل مخالفة لمزاولة مهنة الطب والصيدلة، إلى جانب عدم مأمونية الاستشارات الطبية، والأدوية التى يتم تقديمها مما يؤثر على حياة المواطنين.

وطالبت الوزارة الجهات المعنية، سرعة وقف الإعلان التليفزيوني، والذى يهدد حياة المواطنين، ولا يتخذ الطرق الطبية السليمة التى تنص عليها بروتوكولات وزارة الصحة والسكان.

وعاد الأمر مجددًا للتطبيق باستخدام شعار وزارة الصحة للترويج له ولتعاقده مع أطباء لتقديم الاستشارات الطبية للمرضى عبر التطبيق إلا أن وزارة الصحة نفت تعاقد الوزارة مع أى من التطبيقات الإلكترونية، وإلا كانت أعلنت عنه، وأوضحت أن وزارة الصحة تهدد باتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه أى جهة خاصة تستخدم الشعار الخاص بها أو تزج بها لكسب أموال عن طريق الاستشارات الطبية وذلك بدون إذنها أو من دون الإعلان منها.

الأزمة لم تقف عند حد وزارة الصحة بل امتدت إلى النقابة العامة للصيادلة التى تقدمت ببلاغ للنائب العام ضد تطبيق شركة "فيزيتا" لقيام الشركة بالاتجار فى الأدوية وبيعها للجمهور عن طريق تطبيق إلكتروني، إضافة إلى قيام الشركة بحملة اعلانات واسعة على القنوات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعى وبالطرق العامة ما يعد مخالفة للقوانين.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي