الاحتفال بيوم «الصحة العالمي» في متحف قصر المنيل

ندوة تثقيفية للاحتفال بيوم الصحة العالمى
ندوة تثقيفية للاحتفال بيوم الصحة العالمى

 

نظم متحف قصر المنيل التابع لوزارة الآثار، ندوة تثقيفية بمناسبة الاحتفال بيوم الصحة العالمى الذي يوافق السابع من أبريل من كل عام، تحدث فيها الدكتورة نجوي ابراهيم رئيس مجلس أمناء مؤسسة المرأة المصرية والأفريقية للتنمية والخدمات، والدكتور فادي عشماوي الاستشاري الطبي بدولة ناميبيا وخبير إدارة المستشفيات، وأدارت الندوة وتحدثت فيها الدكتورة فينوس فؤاد وكيل وزارة الثقافة والمستشار الثقافي لمؤسسة المرأة المصرية والأفريقية .

اقرأ أيضا||سفير تايلاند: موكب المومياوات أذهل العالم وننتظر افتتاح المتحف الكبير

وأكدت د.نجوى إبراهيم على عمق العلاقات التي تربط مصر والدول الأفريقية، وأن القيادة السياسية بمصر حريصة على التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات في جميع المجالات، وأوضحت الدور الذي تقوم به المؤسسة في مجال صحة المرأة، وأشادت بالقوافل الطبية التي تجوب محافظات مصر بمشاركة المؤسسة من خلال فروعها المختلفة، لافتة إلى جهود أفرع المؤسسة في العديد من الدول الأفريقية بمختلف المجالات .

اقرأ أيضا||ورش رسم للأطفال ورقص بمبوطي في سابع أيام معرض «زايد للكتاب»

وأشاد د.فادي عشماوي، بالمبادرات الرئاسية الصحية التى تقوم بها الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، والتي تهدف إلى إيجاد منظومة صحية مميكنة، واقتلاع جذور المرض والحفاظ على صحة الأجيال القادمة.

وأضاف أن هناك تشابه كبير بين تطبيق الأنظمة والإجراءات الصحية بمصر وناميبيا مثل تطبيق معايير الجودة، والاهتمام بالتوعية الصحية، والتدريب المستمر للأطباء وأطقم الجيش الأبيض على أحدث برامج الرعاية الصحية المتكاملة، كما أشاد بما تطبقه مصر من منظومة التأمين الطبي الشامل، والقضاء على الأمراض المستوطنة والسارية وأهمها القضاء على فيروسات الكبد بأنواعها المختلفة .

وعن الثقافة الصحية، تحدثت الدكتورة فينوس فؤاد، مشيرة إلى أهمية الثقافة الصحية في الحد من انتشار الأمراض والأوبئة، والتأهيل للمبادرات الرئاسية المختلفة في مجالات صحة المرأة وغيرها، وإعداد الجمهور لتلقي الخدمات والإقبال عليها، كما أشارت فؤاد إلى الدور الذي تقوم به مؤسسة المرأة المصرية والأفريقية والمجلس القومي للمرأة في التثقيف الصحي ونشر الوعي للحفاظ على صحة المرأة والأسرة .

وأوصت الندوة بضرورة التركيز على دور مؤسسة المرأة المصرية والأفريقية في التعاون مع الخبرات الدولية مثل الدكتور فادي عشماوي في مجال تبادل الخبرات بين دولتي مصر وناميبيا في مجالات الصحة والزراعة والبيئة والري .

واختتمت فعاليات اليوم بقيام ضيوف الندوة بجولة تثقيفية لمتحف قصر المنيل، بحضور هدى الغندور رئيس لجنة العضوية بالمؤسسة، ود.خلود الشافعي أخصائي إدارة المستشفيات وعضو لجنتي الصحة والتدريب بالمؤسسة، ولفيف من رواد المتحف والإعلاميين .


 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي