تأجيل محاكمة المتهمين في «مذبحة سرابيوم» إلى 8 يونيو

المجنى عليهم
المجنى عليهم

قررت محكمة جنايات الإسماعيلية، برئاسة المستشار عزت كامل مصطفى، وعضوية المستشارين مصطفى فائق الحميلي، ومحمد رأفت حماد، وولاء محمد وجدي، وسكرتارية هيثم عمران، تأجيل محاكمة المتهمين بارتكاب «مذبحة سرابيوم»، التي راح ضحيتها وكيل وزارة الزراعة الأسبق وزوجته، داخل منزلهما، وقت صلاة الفجر، إلى جلسة 8 يونيو القادم، وذلك بسبب عدم وجود محامين للدفاع عن المتهمين.

وأمرت المحكمة، في جلستها اليوم الأربعاء، بانتداب محامي للدفاع عن المتهمين، لعدم رغبة أي من المحامين الدفاع عنهما، بسبب بشاعة الجريمة. 

وكان المستشار ياسر زيتون المحامي العام لنيابات الإسماعيلية الكلية، أحال متهمين إلى محكمة الجنايات في نهاية فبراير الماضي بتهمة قتل مسن وزوجته في قرية سرابيوم بغرض السرقة.

كان اللواء ياسر نشأت مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، تلقى إخطارا يفيد العثور على جثة رجل يدعى "محمد.ع" وزوجته "عزيزة" متوفين داخل منزلهما بقرية سرابيوم، على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية وسيارات الإسعاف إلى مكان البلاغ.

وتبين لرجال الأمن أن وراء ارتكاب الواقعة شبهة جنائية بقصد السرقة، حيث تم العثور على جثة المجني عليه مكبل وملقى على سلم منزله، بينما تم العثور على جثة الزوجة وبها آثار خنق، كما تم اكتشاف سرقة مبلغ مالي ومجوهرات الزوجة.

وتمكنت مباحث مركز شرطة فايد بمحافظة الإسماعيلية، من تحديد وضبط قاتلي وكيل وزارة الزراعة الأسبق وزوجته، بقرية سرابيوم بدافع السرقة، وتبين أن أحدهم هو جار المجني عليه ويدعى محمد وشهرته "فراويلا"، وكان يعيش بالقاهرة، وجاء إلى قرية سرابيوم واستقر بها مؤخرًا، وعقب ضبطه اعترف بارتكاب الحادث بمشاركة صديق له تمكن رجال المباحث من ضبطه.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي