حكيم يتصدر محركات البحث والسبب «أبلة فاهيتا»

المطرب الشعبي حكيم
المطرب الشعبي حكيم

 

أثار المطرب الشعبي حكيم، حالة من الجدل الواسع بعد ظهوره فى برنامج «لايف من الدوبلكس» الذي تقدمه أبلة فاهيتا، حيث كشف عن كثير من الأسرار والكواليس الخاصة فى حياته. 

وفي هذا التقرير نرصد أبرز التصريحات الجريئة التي أعلن عنها حكيم:

- عمره الحقيقي : من مواليد 6 أكتوبر 1962، أي أن عمره تجاوز 58 عامًا. 

- اسمه في البطاقة : عبد الحكيم عبد الصمد كامل. 

- قال إن والده كان «عمدة» وصارمًا في تربيته وهو نفس النهج الذى يربي عليه أبناءه قائلًا : «مفيش حاجة مختلفة، أنا ماشي معاهم زي ما كان أبويا ماشي معايا».

- ندمت على رفض تقديم أغنية «كلام الناس» للمطرب جورج وسوف خاصة أنها كانت عرضت عليا أولا وكذلك أغنية «اديني قلبك» للمطرب عبد الباسط حمودة. 

- بدأت الغناء وأنا فى عمر 13 عامًا وكونت فرقة، ولم أشرب سجاير في حياتي قط، وتعلمت الغناء من خلال المدرسة فكنت في المرحلة الإبتدائية في مدرسة الراهبات بمغاغة، وكنت دائمًا أجلس في حجرة الموسيقى أغني وأعزف.

- عندما انتهيت من المرحلة الإبتدائية قرروا أن أذهب لمدرسة إعدادي عام حتى أبعد عن الغناء، ولكن هناك تطور موضوع الغناء أكثر فلم يجدوا حلا سوى أن ألتحق بالأزهر وبالفعل دخلت الأزهر حتى أنهيت مراحل تعليمي. 

- أصيبت بفيروس كورونا مرتين، المرة الأولى العام الماضي ولم أكن أعرف أني مصاب بالفيروس وكنت أتعامل مع كل الناس بشكل طبيعي فكنت أعتقد أنه دور برد عادي.

- أغنية «حلاوة روح» كانت بدون مقابل ومجاملة، وأن أحد أفراد فرقته أثناء عمل الأغنية اتصاب وتم نقله للمستشفى وعالجه على حسابه الخاص. 

- تزوجت ثلاث مرات وزوجتي الحالية جيهان تزوجتها منذ 19 عامًا، ولدى أربع أولاد هم أحمد وعلي ومريم وعمر. 

- أمي كانت بتربطني في رجل السرير أو المكتب أو الترابيزة أو سلك التلفون، وكُنت بزوغ كتير من المدرسة، وأتعرض للضرب في البيت كل 3 دقائق. 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي