شعب المستحيل | المصريون.. شعب الأرقام القياسية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

مصطفى متولى

مشروعات قومية عملاقة وإنجازات كبيرة جعلت مصر محط أنظار العالم فى كافة المجالات على مر سنوات وعصور، بل وسطرت علامات فارقة فى كتب التاريخ والأرقام القياسية عالميا ودوليا، إضافة إلى المنافع الكبيرة التى تعود على المواطنين من تلك المشروعات العملاقة.

فمنذ بناء السد العالى والذى اعتبرته الهيئة الدولية للسدود أعظم مشروع هندسى شيد فى القرن العشرين، والذى أحدث السد نقلة نوعية كبيرة فى التنمية فى مصر ونقلها من الزراعة الموسمية إلى الزراعة الدائمة، والمشروعات القومية العملاقة تعتبر علامة مضيئة فى تاريخ الوطن..

مثل مشروع قناة السويس وسكك حديد مصر التى عرفتها مصر فى القرن التاسع عشر، وبناء ضاحية مصر الجديدة وإنشاء كورنيش الإسكندرية وغيرها من المشروعات التى باتت أيقونات قومية وعلامات فارقة فى تاريخ التطور الحضارى المصرى.

مشروعات عملاقة استطاعت مصر من خلالها أن تحطم أرقاما قياسية بموسوعة جينيس للأرقام القياسية بل وتسجل أرقاما جديدة لم تعرف من قبل وأبرزها مشروع محور تحيا مصر والذى سجل فى موسوعة جينيس كاعرض كوبرى ملجم فى العالم بـ67.36، بجانب فوائده الكبيرة فى حل الاختناق المرورى فى عددا من المناطق وربط مناطق ببعضها إضافة إلى تخفيف الضغط على طريق المحور، كما نحج صندوق تحيا مصر فى تسجيل رقمين قياسيين بتوفير أكبر قافلة تبرع بالدواجن، وأكبر قافلة تبرع بالمواد الغذائية على مستوى العالم وتسجيلها بالموسوعة.

وتنتظر مصر تحقيق عددا من الأرقام القياسية خلال الفترة القادمة تزامنا مع الثورة العمرانية التنموية الكبرى التى يتم تنفيذها فى مختلف أنحاء الجمهورية وأبرزها مشروع العاصمة الإدارية الجديدة والذى يحتوى على عددا من المشروعات العملاقة مثل أكبر كاتدرائية فى الشرق الأوسط، إضافة إلى البرج الأيقونى والموجود فى منطقة المال والأعمال والمقرر الانتهاء منه خلال الفترة القادمة والذى يعتبر أطول برج أيقونى فى القارة الإفريقية، بجانب المدينة الثقافية والمدينة الأولمبية والنهر الأخضر، وتصميم وتنفيذ مدينة العلمين الجديدة فى الساحل الشمالى كمدينة عالمية على أرض مصرية فى وقت قياسى تنافس المدن العملاقة فى جميع أنحاء العالم.
إضافة إلى الحدث الأبرز والذى يترقبه العالم كله وهوافتتاح المتحف المصرى الكبير الأكبر فى الشرق الأوسط والذى يعتبره الكثيرون أبرز الأحداث فى القرن الحالى، إضافة إلى موكب المومياوات الملكية المقرر نقلها اليوم.

الأرقام القياسية التى حققتها مصر لم تتوقف عند المشروعات العملاقة فقط بل استطاعت مصر، من خلال فاعليات وشخصيات بارزة مثل الرئيس أنور السادات والأديب العالمى نجيب محفوظ والدكتور أحمد زويل من تحقيق جوائز نوبل.

بالإضافة إلى المهندس هانى حلمى عازر المشرف على بناء محطة قطارات برلين «ليرتر بانهوف»، والذى كرمته المستشارة الالمانية انجيلا ميركل عام 2006 بوسام الجمهورية الألمانية فى افتتاح محطة بيرلين للقطارات لمجهوداته.

بجانب تحقيق الدكتور مجدى يعقوب رقمًا قياسيا كبيرا يصعب تحطيمه وهواجراء ١٠٠ عملية قلب فى عام واحد فقط، وعز الدين بهار أكبر لاعب كرة قدم فى التاريخ بعمر ٧٤ عاما، وطه القرنى صاحب أكبر جدارية نوعية فى العالم بلغ طولها ٢٣م.

بجانب طارق مؤمن وزوجته رنيم الوليلى أول زوجين يحققان بطولة العالم للاسكواش، بجانب النجم المصرى محمد صلاح الذى استطاع تحطيم الرقم القياسى لأكثر عدد أهداف يسجلها لاعب كرة قدم خلال موسم واحد فى الدورى الانجليزى بـ ٣٢ هدفا.

كما حقق المصريون أرقاما قياسية جديدة مثل رسم قناع الملك توت عنخ آمون باستخدام أكواب القهوة حيث تم استخدام ٧٢٦٠ كوبا من القهوة فى رسم القناع على مساحة ٦٠ م، وتصميم أكبر كلمة «سلام» بضفاف قناة السويس حيث تم تنفيذها باستخدام ٥٥١ سترة نجاة فى أقل من ١٤ دقيقة، وتنظيم أطول مائدة إفطار بالعاصمة الإدارية الجديدة بطول ٣١٨٩ م بحضور ٨ آلاف شخص.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي