خلال نمشاركته بمنتدى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية

رئيس «التنظيم والإدارة» يستعرض ملامح خطة الحكومة لمواجهة كورونا

الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة
الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة

شارك الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة في فعاليات منتدى الحوكمة في منطقة الشرق الوسط وشمال أفريقيا والذي عقدته منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD بالتعاون مع برنامج سيجما وهو مبادرة مشتركة بين المنظمة والاتحاد الاوروبي.

واستعرض رئيس الجهاز أهم ملامح خطة الحكومة المصرية في التعامل مع جائحة كورونا، وذلك في المؤتمر الذي يهدف إلى توفير منصة لممثلين من المنطقة لمراجعة ومناقشة التطورات الأخيرة والنجاحات الرئيسية والتحديات المشتركة المتعلقة بمجال تقديم الخدمات.


ووجه الشيخ الشكر والتقدير للمنظمة وبرنامج سيجما على التعاون المثمر مع الجهاز وتنظيم المنتدى والذي بدأ يوم 30 مارس الجاري ويستمر لمدة 3 أيام، كما وجه الشكر للطواقم الطبية على دورهم الانساني في مواجهة جائحة كورونا.


وقال رئيس الجهاز إن حدوث الجائحة الإنسانية "كوفيد 19" تزامن مع استعداد الحكومة المصرية للإنتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة حيث مدينة ذكية والتعامل الحكومي اللاورقي، وأدت الجائحة إلى الإسراع في العديد من المشروعات القائمة، حيث قامت الحكومة المصرية منذ عام 2018 بتحويل إدارات شئون الأفراد وشئون العاملين إلى إدارات للموارد البشرية، كما قام الجهاز بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بتطوير تطبيق إلكتروني لنقل ملفات الموظفين من الملفات الورقية إلى ملفات إلكترونية بحيث يصبح لكل موظف E-Profile.


وأضاف أنه لضمان استدامة المنظومة يتم تدريب موظفي إدارات الموارد البشرية في كافة الجهات الحكومية عليها وتم تسليمهم أجهزة لاب توب وسكانرز وAPN للربط الشبكي المؤمن وبالتالي أصبح لدى مصر قاعدة بيانات دقيقة ومحدثة لحظيُا لكافة العاملين بالدولة، كما تم إنشاء إدارة للتواصل الرقمي المؤسسي بالجهاز من أجل المتابعة المستمرة والدعم الفني للوزارة والجهات الحكومية المختلفة، كما سيتم ربط هذه القاعدة بقواعد بيانات أخرى مثل الدفع الالكتروني وكذلك التأمينات والمعاشات.. إلى جانب إطلاق الجهاز لبوابة الوظائف الحكومية بحيث يتم الإعلان عن كافة الوظائف على البوابة بحيث تكون متاحة مجانا لأكبر عدد من الناس وذلك تحقيقا لتكافؤ الفرص. 


وفي إطار سعي الحكومة المصرية إلى إيجاد آلية عادلة ونزيهة ومميكنة لتقييم المتقدمين لشغل وظائف عامة أو تقييم الاحتياجات التدريبية أو الترقي، أشار الدكتور صالح الشيخ إلى قيام الجهاز بإنشاء مركز تقييم القدرات والمسابقات الإلكتروني وهو عبارة عن آلية منضبطة لقياس القدرات ولضمان اختيار أفضل العناصر المتقدمة لشغل الوظائف العامة، وهي منظومة مميكنة تماما لا يوجد بها أي تدخل بشري، لافتا فيي هذا الصدد إلى أنه تم استخدام هذه المنظومة في تحديد الاحتياجات التدريبية للمنتقلين إلى العاصمة الإدارية الجديدة. 


واستعرض رئيس الجهاز مشروع الذاكرة المؤسسية الذي أطلقه الجهاز حيث يتم تحويل ملفاته من الصورة الورقية إلى صورة رقمية قابلة للبحث والاسترجاع، وتم الانتهاء من رقمنة 9 ملايين مستند ولم يتبق سوى فقط مليون مستند ويتم بالتوازي مع ذلك اختبار منظومة رقمية للعمل عن بعد. 


وعلى صعيد استثمار طاقات الموظفين والمواطنين الإبداعية خلال جائحة كورونا، قال الشيخ إنه الجهاز أطلق مبادرة إخدم بلدك بفكرة Serve your County with an Idea والتي على إثرها تلقى مئات الأفكار في شتى المجالات، وقد بدأ الجهاز في مأسسة الفكرة من خلال إنشاء إدارة بالجهاز للإبداع والإبتكار الحكومي، كما أطلق الجهاز أيضا مبادرة كل يوم كتاب Read a book بالتعاون مع وزارة الثقافة حيث قام بمراعاة حقوق الملكية الفكرية بإتاحة كتب للقراءة لكافة الموظفين مع تقديم جوائز للقراء بناء على أسئلة يتم الإجابة عنها.


وأضاف أنه جاري حاليا الاستعداد لإنشاء  أكبر منصة تدريب إلكترونية E-Training Platform لموظفي الحكومة سوف يضع عليها العديد من المواد التدريبية من فيديوهات وأدلة تدريبية وقوانين ومحاضرات وبرامج تدريبية بحيث يستطيع كل موظف أن يتلقى التدريب اللازم له أون لاين، ومن المتوقع أن يكون عليها على الأقل 5 ملايين مستخدم. 


وفي رده على سؤال بشأن تداعيات جائحة كورونا ومدى تأثيرها على عملية تقديم الخدمات أو بالأخص تأثيرها على العلاقة مع المستخدم وما هي نقاط القوة التي ظهرت نتيجة التعامل المباشر مع المواطنين، قال الدكتور صالح الشيخ إن التحدي الرئيسي الذي واجهته كافة الدول في هذه الجائحة من وجهة نظري يتمثل في كيفية المحافظة على حياة.

اقرأ أيضاً| المركزي للتنظيم والإدارة: حركة الترقيات هدية السيسي للموظفين

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي