خبير نقل بحري: نطالب الرئيس بقناتان مستقلتان في مياه السويس

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أكد القبطان حسام فودة الخبير الدولى فى النقل البحرى أن اهتمام الرئيس السيسي ومتابعته لحظة بلحظة لجنوح السفينة إيفر جرين وما أحدثته من كارثة فى قناة السويس، مشيرًا إلى أن القيادة السياسية على دراية كاملة وكافية بكل ما يحدث بهيئة قناة السويس، وهو ما أكده الفريق أسامة ربيع من وجود اتصال مباشر بين الرئيس والمسؤولين بالهيئة. 


وأضاف أن الحادث جعل الجميع يعلم مدى أهمية قناة السويس الجديدة وقيمتها لذلك لا بد أن نطالب الرئيس باستكمال قناة السويس الجديدة ليكون لدينا قناتان مستقلتان إحداهما البحيرات جنوبا فى اتجاه السويس تعمل على توصيل القافلة الجنوبية للشمال وأخرى عكس الاتجاه، لأن الموجود حاليا قناة واحدة يتم فيها العمل بالاتجاهين، وإذا كان تم اكتمال هذا المشروع كان من الممكن ألا يكون هناك نفس التأثير الذى أحدثته مشكلة السفينة الجانحة.
 


وحول تجنب ذلك فى المستقبل أكد فودة أن هذه المشكلة لم تحدث من قبل فى تاريخ القناة ولأول مرة تحدث فى العالم كله أن سفينة بهذا الحجم وبهذه الحمولة يحدث لها جنوح أو شحط بهذا الشكل ولكن بالطبع التحقيق سيتم وستظهر لنا جميع التفاصيل، لافتا إلى أن الدروس المستفادة لنا حتى لا يتكرر مثل هذا الحدث لا بد من وجود إجراءات أكثر صرامة من قبل الهيئة على السفن.

اقرأ أيضا| مميش: تطوير هائل في معدات قناة السويس بتوجيهات رئاسية | فيديو

ولكن الأهم من كل ذلك أن الصندوق الأسود يسجل كل تحركات السفينة بالصوت وكل ما يحدث فى غرفة القيادة من اتصالات، لذلك سنتأكد أن هناك خطأ ما حدث فى غرفة القيادة وأن الأوامر التى اعطاها القبطان للمسؤول عن دافة السفينة كانت خاطئة، ومرشد السفينة الذي يتبع قناة السويس رأيه استشاري، وقبطان السفينة له الرأى الأول والأخير فى حركة السفينة، لذلك أطالب بالتحقيق مع طاقم السفينة وهل كانت شهاداتهم سليمة وهل يقومون بالتدريبات الشهرية أم لا، لأن العمل بالبحر حافل بالتدريبات الشهرية على حالات جنوح السفن أو تصادمها أو نشوب الحرائق بها وجميع ذلك يسجل فى وثائق، ترسل نسخة منها لهيئة الإشراف الدولية، وهو ما لم يحدث. وفيما يتعلق بحق الدولة المصرية فى التعويضات أكد فودة على حقنا فى التعويض لكننا لا نريد فى ذات الوقت خسارة العملاء والشركات خاصة بحجم شركة إيفر جرين العملاقة بما تملكه من سفن ستعبر القناة فى المستقبل. إلا أن نادى الحماية الدولي هو عبارة عن شركة تأمين يؤمن على البضائع والسفن ويقوم بالدفع ولكن المحامي الذى سيقوم بالتحقيق والهيئة هى التى تضع قيمة الأضرار، خاصة أن الشركات التى تعطلت نتيجة جنوح السفينة لها حق المطالبة بالتعويض عن التأخير.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي