قبيل انعقاد «القومي للأجور».. 25 مليون عامل ينتظرون الحد الأدنى 

القومي للأجور
القومي للأجور

 

يترقب قرابة 25 مليون عامل يعملون في القطاع الخاص في مصر وضع حد أدنى للأجور لهم، وتحديد قيمة العلاوة السنوية، وربط الأجر بالأسعار، وغيرها من المكتسبات التي هي من اختصاصات المجلس القومي للأجور الذي نص قانون العمل رقم 12 لسنة 2003 على تشكيله واختصاصاته.

ومن المقرر أن ينعقد المجلس القومي للأجور اليوم لبحث إمكانية وضع حد أدنى للأجور بالقطاع الخاص، وذلك حسبما صرح محمد سعفان وزير القوى العاملة، بعد قرارات الرئيس الأخيرة بشأن زيادة مرتبات العاملين بالدولة وكذا زيادة المعاشات.

اقرأ أيضا| «الداخلية» تُجري تطويرًا شاملًا لأقسام الجوازات | فيديو 

وفي السطور التالية نعرض لمهام واختصاصات المجلس القومي للأجور وتشكيله الذي صدر مؤخرا بقرار من رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي.

مهام المجلس القومي للأجور

نصت المادة 34 من قانون العمل رقم 12 لسنة 2003 على إنشاء مجلس قومي للأجور برئاسة وزير التخطيط يختص بوضع الحد الأدنى للأجور على المستوى القومي، بمراعاة نفقات المعيشة، وبإيجاد الوسائل والتدابير التي تكفل تحقيق التوازن بين الأجور والأسعار.

كما يختص المجلس بوضع الحد الأدنى للعلاوات السنوية الدورية بما لا يقل عن (7%) من الأجر الأساسي الذي تحسب على أساسه اشتراكات التأمينات الاجتماعية.

وحال تعرض المنشأة لظروف اقتصادية يتعذر معها صرف العلاوة الدورية المشار إليها، يعرض الأمر على المجلس القومي للأجور لتقرير ما يراه ملائما مع ظروفها في خلال ثلاثين يوما من تاريخ عرض الأمر عليه.


تشكيل المجلس القومي للأجور

ويضم المجلس في عضويته الفئات الآتية:

1ـ أعضاء بحكم وظائفهم أو خبراتهم.

2ـ أعضاء يمثلون منظمات أصحاب الأعمال تختارهم هذه المنظمات.

3ـ أعضاء يمثلون الاتحاد العام لنقابات عمال مصر يختارهم الاتحاد.

ويراعى أن يكون عدد أعضاء الفئة الأولى مساويا لعدد أعضاء الفئتين الثانية والثالثة معا وأن يتساوى عدد أعضاء كل من الفئتين الثانية والثالثة.

ويحدد في قرار تشكيل المجلس اختصاصاته الأخرى ونظام العمل به.

وعرف القانون الأجر بأنه كل ما يحصل عليه العامل لقاء عمله، ثابتاً كان أو متغيراً نقداً أو عيناً. ويعتبر أجراً على الأخص، العمولة التي تدخل في إطار علاقة العمل، والنسبة المئوية، وهي ما قد يدفع للعامل مقابل ما يقوم بإنتاجه أو بيعه أو تحصيله طوال قيامه بالعمل المقرر له هذه النسبة، وأيضا العلاوات، والمزايا العينية، والمنح، والبدلات، ونصيب العامل في الأرباح.


قرار رئيس الوزراء بتشكيل المجلس

قرر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إعادة تشكيل المجلس القومي للأجور، برئاسة وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

وبحسب القرار، تضم عضوية المجلس وزراء: القوى العاملة، والمالية، والتموين والتجارة الداخلية، وقطاع الأعمال العام، والتضامن الاجتماعي، أو من ينيبهم، كما تضم العضوية رؤساء المجلس القومي للمرأة والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

وتشمل العضوية - كذلك - الدكتورة حنان حسين رمضان نظير أستاذ الاقتصاد المساعد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، والدكتورة منى عبدالسلام السعيد أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية، والخبيرة الاقتصادية منى عبدالحميد عامر، والدكتور عبدالحميد قطب وكيل أول وزارة القوى العاملة ورئيس اللجنة التشريعية بالوزارة سابقاً.

ويضم المجلس كذلك 6 أعضاء يمثلون منظمات أصحاب الأعمال تختارهم هذه المنظمات، إلى جانب 6 أعضاء يمثلون الاتحاد العام لنقابات عمال مصر يختارهم الاتحاد.

ويختص المجلس بوضع حد أدنى للأجور على المستوى القومي يراعي تكلفة المعيشة والعوامل الاقتصادية بالدولة ومستويات الإنتاجية واختلاف الحد الأدنى للأجر من إقليم لآخر طالما أن تحديده يتوقف على مستوى المعيشة والأسعار في كل إقليم وكذلك في مختلف الأنشطة الصناعية والخدمية.​