قبل جلسة منح الثقة.. اجتماع رئيس الحكومة الليبية مع رئيس البرلمان 

رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد دبيبة ورئيس البرلمان عقيلة صالح
رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد دبيبة ورئيس البرلمان عقيلة صالح

 

عقد رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد دبيبة، الثلاثاء 9 مارس اجتماعًا مغلقًا مع رئيس البرلمان عقيلة صالح وذلك قبل انطلاق أعمال الجلسة الثانية للنواب في سرت لمناقشة منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.


ووفقًا لما نقلته وسائل إعلام ليبية، كان رئيس الحكومة عبدالحميد دبيبة قد وصل صباح اليوم  إلى قاعة اجتماع المجلس، تلبية لدعوة المجلس للتناقش حول الملاحظات.


كان رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح قد اقترح تضمين مخرجات جنيف في الإعلان الدستوري عبر إحالته للجنة التشريعية لتقديم الصياغة، واستدعاء رئيس الوزراء عبد الحميد الديبة لطرح ملاحظات النواب حول تشكل الحكومة، خلال الجلسة التي عُقدت الاثنين 8 مارس لمنح الحكومة الجديدة الثقة.


وقال عقيلة صالح: "ما أحرج رئيس الوزراء هو استدعاء بعض النواب وطلب تسمية أقاربهم لتولي وزارات"، مضيفًا: "يجب أن توزع الحكومة توزيعًا صحيحًا على الدوائر وتحقيق العدالة".


وشدد صالح قائلًا: "يحب عدم الضغط على رئيس الوزراء وتركه يقوم بذلك بنفسه".


ومن امقرر أن تعقد اليوم، الثلاثاء، جلسه ثانية بمدينة سرت للنظر في منح الثقة لحكومة الوحدة الوطني برئاسة عبد الحميد الدبيبة، وذلك بعد اكتمال النصاب القانوني.


يأتي ذلك بمشاركة 132 نائبًا من مجلس النواب في جلسة تعد الأهم في للبرلمان الليبي من أجل منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية الجديدة  في ليبيا.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي