الشعب السودانى لرئيس مصر: البلد بلدك.. والدار دارك

 الرئيس عبدالفتاح السيسي
الرئيس عبدالفتاح السيسي

«السيسى فى بلده الثانى» يتصدَّر تويتر: مصر والسودان.. مصير مشترك

مغرد سودانى: نوَّرت بلدك يا قاهر الإخوان والجماعات المتطرفة

 

مغرد مصرى: زيارة السيسى للسودان ستكون الخط الأحمر الثانى

 

كتبت : مصطفى يوسف

 

أقيمت مراسم استقبال رسمية للرئيس عبدالفتاح السيسي، لدى وصوله السودان، أمس في أول زيارة له منذ تأسيس المجلس السيادي الانتقالي.

وكان في استقبال السيسي لدى وصوله القصر الجمهوري بالعاصمة السودانية الخرطوم، رئيس المجلس السيادي الانتقالي بالسودان، الفريق أول ركن، عبد الفتاح البرهان.

من جابنها نقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، عن وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، قولها إن: "الزيارة ناقشت العلاقات الثنائية بين القاهرة والخرطوم وسبل تطويرها، والملفات المشتركة والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

اقرأ أيضًا: مراسم استقبال رسمية للرئيس السيسي بالسودان | صور

وتأتي الزيارة وسط حراك دبلوماسي وعسكري كبير بين البلدين، وسجَّلت زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى السودان، حضورًا قويًا على تويتر؛ حيث تصدر هاشتاج (#السيسي_في_بلده_التاني) المشهد.

وبدأ الرئيس زيارة إلى العاصمة الخرطوم هي الأولى له إلى السودان منذ بدء الفترة الانتقالية، فيما وصفها كثيرون بـ"التاريخية".

وعبَّر رواد موقع تويتر عن ترحيبهم بزيارة الرئيس السيسي، مؤكدين أن مصر والسودان شعب واحد في بلدين، وأنهما «وطن واحد وقلب واحد».

ووجه أحد المغردين من السودان ويدعى عز العرب بشير رسالة للرئيس السيسي، قائلاً: «البلد بلدك والدار دارك مصر يا أخت بلادي»، مضيفاً :«تنور يا قاهر الإخوان والجماعات المتطرفة».

وأكد على حسابه بتويتر أن «السودان هو البلد الثاني للمصريين، وتربطنا علاقات منذ القدم، مردفاً: «نحبهم ونتمنى دائمًا الخير لبعضنا البعض».

وغرَّد حساب آخر باسم كمال مقلد: «مصر والسودان توأم لا يفترق مهما تعددت النظم، والرابطة بين البلدين والشعبين روابط منحها التاريخ ودمجتها الجغرافيا، ومزجها الشعبان أنسابًا ومصاهرات وجاليات كبيرة مندمجة هنا وهناك، وأمن قومي مشترك ونيل يجري شريان حياة لمصر والسودان».

وفي مصر، غرَّد إسلام عثمان، عبر حسابه على تويتر، أن: «زياره الرئيس السيسي للسودان ستكون الخط الأحمر الثاني وحجر الزاوية، الذي سيترتب عليها كل شىء يخص مشكلة سد_النهضة».

وأضاف: «تذكروا مصر عندما تتحرك لا تتوقف إلا بتنفيذ كل ما تريد، ولنا في ليبيا عبره.. #السيسي_في_بلده_التاني».

أما المغرد صلاح الشامي، فقال: «تربط مصر والسودان علاقات نسب تاريخية.. مصيرنا واحد.. تحيا وحدة وادي النيل.. تحيا مصر والسودان».

وأكد عمرو السقا نفس المعنى، بعد أن أدرج في تغريدته صورة تجمع مصريين وسودانيين: «مصير واحد».

وحرص عدد آخر من رواد تويتر في مصر والسودان على نشر صور للرئيس السيسى، وأرفقوا بها الهاشتاج تعبيرًا عن ترحيبهم بهذه الزيارة التاريخية.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

 

ترشيحاتنا