وزارة الكهرباء:

انتهاء المرحلة الأولى من مشروع الربط الكهربائى بين مصر والسودان

الربط الكهربائى
الربط الكهربائى

 

أكد الدكتور أيمن حمزة، المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، علي التطور الكبير الذى تشهده العلاقات الثنائية بين مصر والسودان، وتعاون البلدين فى مجال الكهرباء، مشيراً إلي مشروع الربط الكهربائى الذي تم الانتهاء من المرحلة الأولى منه في أبريل الماضى، والذى يهدف إلى إمداد الجانب السودانى بقدرات على مدار الساعة تصل إلى 70 ميجاوات، وذلك لحين استكمال تركيب بعض المهمات اللازمة بمحطات الجانب السودانى، والجارى التنسيق بشأنها للبدء في المرحلة الثانية من الربط، والتي تستهدف إمداد السودان الشقيق بقدرة تصل إلى 300 ميجاوات.

وأكد حمزة، في تصريح خاص لـ«الأخبار المسائى»، أنه سيتم رفع قدرات خط الربط الكهربائي مع السودان من70 ميجا وات إلي 240 ميجا وات حتى يصل إلي 300 ميجا وات قبل نهاية العام الجارى، مشيراً إلي أنه بعد التعديلات الجاري تنفيذها يمكن بعدها رفع قدرة الخط إلي 600 ميجا وات ومن الممكن أن يصل إلى 3 آلاف ميجا وات.

لافتاً إلي أن تشغيل خط الربط مع السودان يعتبر نقطة انطلاق لمصر للربط مع باقي الدول بأفريقيا.

وأضاف حمزة أن تعاون قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة مع السودان تضمن أيضاً تقديم الدعم الفني ونقل الخبرات المصرية وتدريب الكوادر الفنية من خلال إعداد وتنظيم عدد من البرامج التدريبية (الفنية والمالية والإدارية)، وكذلك ورش عمل وإيفاد الخبراء، وإعداد برامج لبناء وتحسين تلك القدرات.

وأكد حمزة أنه تم تنفيذ العديد من البرامج التدريبية من خلال عقد 739 دورة تدريبية لشركات الكهرباء بالسودان بإجمالى 4527 كادرًا فنياً من الكوادر السودانية خلال الفترة السابقة، إضافة إلى إرسال خبراء مصريين فى صورة منح تدريبية لنقل الخبرات الهائلة المتوفرة بقطاع الكهرباء المصرى للكوادر البشرية من أجل تدعيم أواصر العلاقات التاريخية ومن أجل تحقيق تعاون مثمر وتبادل الخبرات بين مصر والسودان.

اقرأ أيضاً: عكاشة: زيارة الرئيس للسودان في غاية الأهيمة وثمارها تعاون عسكري واقتصادي

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

 

ترشيحاتنا