الطفل .. أولوية دولة | «أطفال بلا مأوى».. هنا تبدأ حياة جديدة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بقلم/ لمياء صادق

فى عام 2016 كان سكان الرصيف من الأطفال على موعد مع حدث غير حياتهم، حين نظر إليهم الرئيس عبد الفتاح السيسى بعين الاهتمام وكلف مؤسسات الدولة المعنية بالتصدى لظاهرة الأطفال بلا مأوى. وبعد تكليف رئيس الجمهورية قامت وزارة التضامن الاجتماعى بعمل أول حصر شامل للظاهرة لمعرفة أبعادها على أرض الواقع وجاء بعدها برنامج حماية الأطفال بلا مأوى تحت شعار "إحنا معاك" و"حياة آمنة وكريمة لكل الأطفال" ليستهدف 20 ألف طفل يتجمعون فى 2558 نقطة على مستوى الجمهورية. 

"أطفال بلا مأوى" برنامج موله صندوق تحيا مصر بـ 114 مليون جنيه، وتم تخصيص 50 مليون جنيه له من صندوق دعم وإعانة الجمعيات ليبلغ عدد المستفيدين منه حتى الآن 27 ألف طفل.

  5 سنوات قام خلالها البرنامج بتقديم الرعاية والتأهيل لهؤلاء الأطفال من خلال مؤسسات الرعاية والوحدات المتنقلة وفرق الشارع التى تجوب المناطق المنتشر فيها هؤلاء الأطفال لتتواصل معهم وتمد لهم طوق النجاة وتقنعهم بتغيير حياتهم.

وأعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى نهاية العام الماضى عن إطلاق مبادرة جديدة بالتعاون مع وزارة الداخلية تحمل شعار "الشارع ليس مأوي" وتأسيس قاعدة بيانات لكل الأطفال المفقودين الموجودين بدور الإيواء وإطلاق منصة خاصة بهم حتى يتسنى لهؤلاء الأطفال الذين تم اختطافهم وكبروا بالشارع أن يجتمعوا مع ذويهم مرة أخرى.  ويؤكد حسنى يوسف، مدير برنامج حماية الأطفال بوزارة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة لديها 17 وحدة متنقلة، وهذه الوحدات تم تصنيعها فى الهيئة العربية للتصنيع بتصميم مختلف، ومحدد ومخصص لجذب الأطفال من الشارع.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي