يوروسبورت: محمد صلاح يستكشف طرق للخروج من ليفربول

النجم المصري محمد صلاح
النجم المصري محمد صلاح

اعتبر موقع "يوروسبورت" في نسخته البريطانية، أن موسم فريق نادي ليفربول لكرة القدم ينهار بعد الهزيمة الخامسة على التوالي على أرضه في الدوري الإنجليزي الممتاز وقد تكون هناك ايضا تغييرات جارية في الصيف. 

وذكر الموقع في تقرير أورده على موقعه الإلكتروني، أن مستقبل هجوم ليفربول تحت المجهر في الوقت الحالي حيث أن هناك تقارير تفيد بأن النادي سيسعى للحصول على رقم 9 جديد لتعويض افتقار مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو إلى الأهداف الذي سجل ستة أهداف خلال 37 مباراة هذا الموسم.

وتابع إن النجم المصري محمد صلاح بدأ يستكشف الطرق لإبرام عقد جديد، وفي الوقت نفسه، هناك شائعات أيضًا أن المهاجم الفرنسي كيليان مبابي أبلغ فريقه باريس سان جيرمان أن ليفربول هو وجهته المفضلة للانتقال الصيفي.

وأوضح أنه كان موسمًا لا مثيل له حيث كانت المباريات مكتظة بجدول زمني ضيق وكثرة الإصابات وانخفاض عائدات المباريات إلى جانب غياب أي فرص رعاية جديدة، ويحاول ليفربول مواجهة هذه العقبات وإيجاد حلول.

وأشار إلى أن التراجع في المستوى وخمس هزائم متتالية على أرضه، يعني أيضًا أنهم في خطر فقدان دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الموسم المقبل، وهو سيناريو سيكلفهم على الأقل 40 مليون يورو أقل من هدفهم المالي المتوقع.

وتساءل الموقع عما يمكن توقعه حقًا منهم عندما يفتح السوق في الصيف، قائلا: "هناك حقيقة بسيطة نبدأ بها وهي أن مدرب ليفربول يورجن كلوب من غير المرجح أن يفترق عن البرازيلي روبرتو فيرمينو لأنه كان مهمًا جدًا في تطور الفريق، لذا بينما يبدأ بعض المشجعين في المطالبة باستبداله، يجب أن ندرك أن هذا لن يحدث على الأرجح، وبدلاً من ذلك، من المرجح أن يتم استخدام مهاجم جديد بالتناوب معه."

وأكد أنه في هذه المرحلة، من الصعب تحديد هداف جديد لأن حتى ليفربول لا يعرف ما هي ميزانيته كما أنه غير متأكد مما إذا كان سيتمكن من المنافسة على نجم كبير جدًا مثل إيرلينج هالاند أو مبابي، إلا أن أفضل أمل له هو العثور على لاعب تظهر بياناته وإحصاءاته أن لديه القدرة على الوصول إلى القمة .

وأوضح أن مبابي يحصل بالفعل على أكثر من 300 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا في باريس سان جيرمان ولا يوجد لاعب في ليفربول يكسب ما يحصل عليه، ولهذا من المتوقع أنه سيبحث عن عقد بقيمة 500 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع في المرة القادمة.

ولفت إلى أن أحد اللاعبين الوحيدين في ليفربول الذي يقترب راتبه من هذا النوع من الأجور يدرس حاليًا ما إذا كان الوقت قد حان للمضي قدمًا، وهو محمد صلاح الذي يتقاضى 220 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، وأصبح نجم ليفربول بعدما ارتفعت مكانته بشكل كبير منذ انضمامه من روما في عام 2017 ولكن هناك الآن شعور حقيقي للغاية بأنه يفكر في التغيير.

وأضاف الموقع أنه يبدو أن الدوري الأسباني هو المكان الوحيد الذي يهتم بتجربته بعد هذه الفترة الناجحة في ليفربول، ولم يتمكن برشلونة من التفكير في الفكرة في الوقت الحالي لكن موقفه سيتضح أكثر بعد إجراء الانتخابات الرئاسية يوم الأحد المقبل حيث من المحتمل أن يفتح الباب لصلاح فقط إذا رحل ليونيل ميسي أو تمكن النادي بطريقة ما من إيجاد أموال للمهاجم على الرغم من مشاكل ديونه.

وأختتم موقع "يوروسبورت" أن نجاح ساديو ماني وفيرمينو وصلاح كان تاريخيًا في ليفربول، لكن دائمًا ما يأتي وقت لمرحلة جديدة في أي فريق.

 

اقرأ أيضا| صلاح ينافس على جائزة الهدف الأفضل في فبراير بـ«بريميرليج»..فيديو

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي