انخفاض حاد للدولار ينعش السوق المحلي

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

كتب - مها طلعت

انخفض سعر الدولار انخفاضاً مفاجئاً وكبيرًا في جميع البنوك، حيث وصل سعر الانخفاض للدولار أكثر من 5 قروش أمام الجنيه في بعض البنوك منذ ارتفاعه وتزامن تراجع الدولار مع انخفاض سعر الذهب الذي شهد انخفاضاً متواصلاً خلال الأيام الماضية ليصبح السوق أكثر الأسواق جاذبيةً أمام المستثمرين الأجانب. 


وأكد د. أسعد عبدالوهاب الخبير المصرفي أن مواصلة سعر الدولار التراجع يرتبط بـعدة عوامل أهمها قوة الجنيه المصري متوقعًا مواصلة الورقة الأمريكية للتراجع خلال النصف الأول من العام الجاري بالإضافة إلي زيادة حجم الاستثمار الأجنبي منذ بداية العام الحالي مع زيادة جاذبية السوق المصري للأموال الأجنبية، لافتًا إلى تراجع متوسط سعر صرف الدولار مقابل الجنيه ليسجل 15.57 جنيه للشراء و15.67 جنيه للبيع مقابل15.70 جنيه للشراء و15.70 جنيه للبيع بداية الأسيوع الحالي بحسب بيانات البنك المركزي ولفت عبدالوهاب إلى أن نجاح وزارة المالية في تنفيذ إصدار سندات دولية بقيمة 3.750 مليار دولار مقسمة على 3 شرائح بأجل 40 سنة يشير إلي مدي ثقة المستثمر الأجنبي في الاقتصاد المصري.

 

اقرأ أيضا|  1.7 مليار دولار خسائر شركة طيران بأبوظبي


ويشير د.محمد عبدالعال الخبير المصرفي إلى أن من أهم عوامل انخفاض الدولار نجاح مصر في تسويق السندات الدولارية وبتغطية 4،4 مرة.
وكان البنك المركزي قد أعلن تراجع المعدل السنوي للتضخم الأساسي من 3.6% في يناير الماضي إلى 3.6% في يناير الماضي، وأشار محمد عبد العال إلى أن من ضمن عوامل تراجع الدولار يعود إلى نجاح السياسة النقدية للبنك المركزى فى السيطرة على التضخم.


وتشير د. عزة بجاتو أستاذ الاقتصاد إلى أنه مع تراجع أسعار الفائدة حسب قرارات لجنة السياسة النقدية أصبح الجنيه المصري من أكثر العملات قدرة علي تحقيق عائد حقيقى مرتفع بين عملات الدول الناشئة وهو ما يمنح الاقتصاد قدرة علي جذب تحويلات العاملين المصريين وأيضًا المستثمرين الأجانب فى أوراق الدين العام إضافة إلى جذب سوق المال المصري الاستثمار الأجنبي بكثافة خلال الفترة الماضية.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي