«بايدو» الصينية تحصل على موافقة بورصة هونغ كونغ لإدراجها الثاني في المدينة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

قالت وكالة بلومبرغ، إن  شركة "بايدو" الصينية العملاقة لمحركات البحث حصلت على موافقة بورصة هونغ كونغ لإدراجها الثاني في المدينة، وفقاً لمصادر مطلعة على الأمر.

وأكدت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها لخصوصية المعلومات، إن "بايدو" المدرجة في بورصة ناسداك تخطط لبدء بيع أسهمها في أقرب وقت خلال الأسبوع المقبل، وكانت بلومبرغ قد نشرت أن الطرح قد يجمع ما لا يقل عن 3.5 مليار دولار، ورفض ممثل عن الشركة التعليق، على حسب بلومبرغ.

اقرأ أيضا| رسميا..الصين تحتفل بنظام ملاحة جديد ينافس «جي بي إس»

وتأتي خطوة "بايدو" في أعقاب تحرك مماثل من قبل موقع "أوتوهوم" (Autohome Inc) لبيع السيارات عبر الإنترنت في سعيها للحصول على موطئ قدم تجاري في المركز المالي الآسيوي هذا العام، وبعد موجة من مبيعات الأسهم خلال عام 2020، والتي تمّ فيها بيع ما قيمته حوالي 17 مليار دولار. وهناك شركات أخرى تتطلع لبيع أسهمها في المدينة تشمل "تينسنت ميوزيك إنترتينمنت" (Tencent Music Entertainment Group) وشركة الفيديو "بيليبيلي" (Bilibili Inc).

وتم إدراج موجة من الشركات الصينية المدرجة في الولايات المتحدة في هونغ كونغ منذ أن بدأت مجموعة علي بابا القابضة هذا الاتجاه في أواخر عام 2019. وقد أدى تدهور العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم إلى تهديد وصول الشركات الصينية إلى أسواق رأس المال الأمريكية. كما يمكّن الإدراج الثاني الشركات من توسيع قواعد مستثمريها بالقرب من أسواقها المحلية.

اللحاق بالركب

كانت "بايدو" ذات مرة واحدة من أكبر ثلاث شركات تكنولوجية في الصين جنباً إلى جنب مع "علي بابا" و"تينسنت"، وهي تحاول الآن اللحاق بالركب حيث يتحول مستخدمو الإنترنت في البلاد بشكل متزايد من سطح المكتب إلى الهاتف المحمول. وبدأت الشركة منذ سنوات في ضخ مليارات الدولارات في مجالات من تعلم اللغة إلى التفاعل الصوتي والقيادة الذاتية، والمراهنة على الأجهزة الذكية، ومركبات المستقبل. لكن هذا المسعى واجه مشاكل في المراحل الأولى، توّجت بمغادرة العديد من المديرين التنفيذيين المحوريين.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي