قاتل «الطفلة ندا»: طعنتها في صدرها وبطنها لسرقة «حلقها».. وعايز أبوها يسامحني

المتهم
المتهم

حصلت «بوابة أخبار اليوم» على اعترافات تفصيلية لقاتل الطفلة «ندا» صاحية الـ ٨ سنوات بمركز البلينا جنوب سوهاج، حيث قال

المتهم «أحمد ش -٢٢ سنة» عاطل أمام المباحث: «إننى أعانى من إدمان مخدر الشابو الخطير منذ سنوات عندما أغراني بعض أصحابي بأن تعاطى الشابو يجعلنى فى عالم تانى ومتعة لا حدود لها».

اقرأ أيضا| تفاصيل واقعة اختطاف طفلة وقتلها في سوهاج

وأضاف المتهم: «قدموا لى المخدر مجاناً عدة مرات حتى أدمنت ذلك السم القاتل ولم أستطع عدم تعاطية كل يوم حتى شعرت أن قواى الجسدية قد خارت وأوشكت على الموت فأسرعت إلى دخول مصحة لعلاج الإدمان، وحاولت التخلص من ذلك المخدر الذى تمكن منى وبالفعل تم علاجى فى وقت قصير».

.

وتابع «خرجت من المصحة إنسانا آخر ولكن بسبب أصحاب السوء عدت مرة أخرى لتعاطى الشابو ولم يكن معى أموال لشراء الجرعة المطلوبة ورفض أصحابي إعطائى المخدر بدون مقابل فوسوس لى الشيطان سرقة القرط الذهبى الذى شاهدته مع المجنى عليها والتى تربطنى بها صلة قرابة وتتبعتها فى الشارع واستدرجتها إلى بيت مهجور بالقرب من منزلها».

واستطرد «لم تتردد الطفلة فى السير معى بهدوء لمعرفتها بى حتى أدخلتها البيت وانقضضت عليها وانتزعت قرطها لكن الطفلة، بدأت تبكى وتصرخ من الخوف وخشيت أن أتركها وتفضحنى عند أهلها ولم أدر بنفسي إلا وأنا استل سكينا من طيات ملابسي وترددت فى طعنها ونظرت إلى وجهها البريء، وأشفقت عليها وهى تنظر إلى مرعوبة ولكن الشيطان وسوس لى أنها سوف تفضحنى».

يضيع «فعاجلتها بطعنة فى صدرها ثم طعنتها طعنة أخرى فى بطنها حتى هوت على الأرض جثة هامدة فأمسكت بها ووضعتها داخل أجولة التبن ومخلفات الذرة وفررت هارباً».

ويستكمل الجانى اعترافاته ويقول «توجهت إلى أحد تجار المصوغات الذهبية بقرية برديس وبعت له القرط بمبلغ الفين جنيه واشتريت مخدر الشابو  وتعاطيته ثم أشتريت تليفون محمول جديد وعدت إلى بيتى وكأن شيئا لم يكن حتى فوجئت باقتحام رجال المباحث منزلى وإلقاء القبض على».

واختتم قائلا: «لم أجد مفراً من الاعتراف بجريمتى، لقد كان هدفى السرقة فقط ولم أفكر فى قتلها فهى ابنة عمى ولكن إدمانى للشابو هو السبب ربنا يسامحنى وياريت أبو ندا يسامحنى».
 
وقام المتهم بتمثيل جريمته فى موقع الحادث وأرشد عن  السكين المستخدم فى الحادث والتليفون المحمول وأرشد عن تاجر الذهب الذى اشترى منه القرط.

كان اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج تلقى بلاغا من «عيد ع ن ٤٤ سنة» مقيم بقرية برديس بغياب طفلته  ندا ٨ سنوات فى الصف الثانى الابتدائى، ولم يتهم أحد.

وفى وقت لاحق تبلغ بالعثور على جثة الطفلة فى بيت مهجور بقرية الزواتنة الغربية بجرجا، فتشكل فريق بحث بقيادة اللواء عبدالحميد أبوموسي مدير المباحث والعميد أحمد شوقى رئيس فرع البحث بالبلينا والعقيد أسامة طنطاوى وكيل البحث.

ودلت التحريات أن المتهم أحمد ش دبلوم تجارة وعاطل هو الجانى، وأمرت النيابة بحبسه على ذمة التحقيقات.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي