تطوير 100 ألف منزل وإنشاء 1275 منشأة صحية.. آخر تطورات «حياة كريمة»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تعمل القيادة السياسية حاليا على تنفيذ المشروع القومي لتطوير القرى المصرية، والتي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي لتوفير حياة كريمة لكافة المواطنين على مستوى الجمهورية، حيث يتم تنفيذ عدد من المشروعات التنموية والتعليمية مثل الصرف الصحي والأبنية التعليمية، لأهالي القرى المصرية.

وترصد «بوابة أخبار اليوم» في السطور التالية أبرز التطورات في تنفيذ المشروع.. 

تطبيق جديد 


أعلنت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية عن إتاحة البيانات التفصيلية لأهم المشروعات المُنفذة في قرى المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والبالغ عددها 375 قرية عبر تطبيق المحمول «شارك 2030»، وذلك في إطار حرص الوزارة على تفعيل المشاركة المجتمعية ومتابعة المواطن.

منشآت صحية

أعلنت وزارة الصحة أن منشآت خدمات الرعاية الأساسية المستهدفة ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" يبلغ عددها 1275 منشأة، تتضمن إنشاء 57 وحدة صحية جديدة، و40 مركزاً طبياً جديداً، بالإضافة إلى استمرار تقديم خدمات الرعاية الأساسية من خلال 120 مستشفى تكامل، يمكن تمهيدها لتصبح ضمن المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية الذي يستهدف ضبط معدلات النمو السكاني.


 وأشارت إلى أهمية توفير الخدمات الإسعافية ضمن المحافظات داخل نطاق تطبيق مبادرة "حياة كريمة" حيث من المخطط إنشاء 122 نقطة إسعاف جديدة، وتطوير 276 نقطة إسعاف أخرى، وضخ 240 سيارة إسعاف جديدة، في إطار المشروع القومي، كما سيتم توفير 510 عيادات متنقلة كقوافل طبية بالتخصصات الطبية المختلفة، لتقديم الخدمة الصحية في القرى المصرية المستهدفة، داخل نطاق تطبيق المبادرة، بما يستهدف الوصول بالخدمات الصحية إلى المواطنين حتى في المناطق النائية للتيسير عليهم.

تبرع المصريين بالخارج


وأعلنت وزارة  الهجرة عن تبرع سيدة أعمال مصرية يونانية لمبادرة "حياة كريمة" ودعمها بـ٢٠ ألف يورو، حيث توصلت سيدة الأعمال مع الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، لاختيار القرية التي سيوجه لها هذا الدعم ضمن المبادرة الرئاسية تطوير الريف المصري "حياة كريمة".

خريطة بجميع المعلومات المتعلقة بالمشروعات


أكدت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية على  وضع جميع المعلومات المتعلقة بالمشروعات المختلفة لجميع جهات الدولة على خريطة واحدة تكون متاحة لجميع الجهات، مشيرة إلى دور كل جهة في إعداد الخريطة، ومؤكدة على أهمية تدريب الكوادر البشرية، لإضافة البيانات على الخريطة.

اقرأ أيضا| «حياة كريمة» تبدأ بمشروعات الصرف والغاز الطبيعي بمركز الشهداء بالمنوفية

وأضافت التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن توافر البيانات الدقيقة المحدثة ضرورة لإجراء عمليات المتابعة لما سيتم على الأرض في قرى «حياة كريمة»، هذا بالإضافة إلى أهمية خرائط الأساس التي سيتم العمل عليها لتكون بشكل أكثر تفاعلية، ومحدثة بشكل مستمر، لافتة إلى أنها ستتاح لكل الوزارات والهيئات للاستفادة منها.

حصر١٠٠ ألف منزل


أكدت وزارة التنمية المحلية، أن الفترة الحالية يتم حصر أعداد المنازل التي سيتم ترميمها وتطويرها ضمن المباردة الرئاسية لتطوير القرى المصرية "حياة كريمة"، مضيفة أنه حتى الآن تم حصر حوالي ١٠٠ ألف منزل سيتم ترميمها وتطويرها في المحافظات.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي