«كارثية».. «يونيسيف» واصفة عدم ذهاب أكثر من 168 مليون طفل للمدارس

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف، اليوم الأربعاء، إن أكثر من 168 مليون طفل حول العالم لم يذهبوا إلى المدرسة منذ ما يقرب من عام بسبب القيود المرتبطة بكوفيد-19، واصفة تأثير عمليات إغلاق المدارس بأنها "حالة طوارئ تعليمية كارثية".

وذكرت المنظمة، أن غالبية الأطفال المتضررين كانوا في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، محذرة من أن الأطفال الأكثر ضعفًا في العالم معرضون بشكل متزايد لخطر الإجبار على زواج الأطفال أو عمالة الأطفال، بحسب ما نقلته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية في نسختها الإلكترونية.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسيف، هنريتا فور - في بيان - "مع اقترابنا من إكمال عام واحد على إعلان جائحة كوفيد-19، نتذكر من جديد حالة الطوارئ التعليمية الكارثية التي خلفتها عمليات الإغلاق في جميع أنحاء العالم".

وأضافت: "مع كل يوم يمر، يتخلف الأطفال غير القادرين على الوصول إلى التعليم الحضوري عن غيرهم أكثر فأكثر، ويدفع الأكثر تهميشًا منهم الثمن الباهظ".

اقرأ أيضا| نداء دولي للحصول على 2.5 مليار دولار لمساعدة أطفال أفريقيا 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي