«عضته فضربها بالشلوت».. فايزة أحمد وموظف الإذاعة

المطربة فايزة أحمد
المطربة فايزة أحمد

كتبت: نسمة علاء


في أغرب قصص الفنانين، عضت المطربة فايزة أحمد موظفا في أصبعه حتى سال منه الدم، ما دفع الموظف لضربها بـ"القلم والشلوت"، وحدث ذلك في دار الإذاعة وشهدته المذيعة آمال فهمي.

 

وقد دخلت فايزة أحمد إلى غرفة موظف الإذاعة، وقالت إنه طلب منها إحياء حفلة مجانا، فلما رفضت قال لها: أنت مجنونة، فشتمته، فضربها، فهجمت عليه وعضت أصبعه.

 

أما الموظف فيقول إنها طلبت منه أن يعهد لها بتسجيل أغنية جديدة، فلما رفض وقال لها إن تسجيل الأغاني الجديدة موقوف منذ 4 شهور ثارت عليه فطردها من المكتب فقامت بعض إصبعه.

 

وقد حاولت آمال فهمي تهدئة الموقف، ولكن فايزة أحمد خرجت تبكي في حجرة مدير الإذاعة لتشكو الموظف وطلب المدير التحقيق فورا.

 

وهذه هي المرة الثانية التي يتشاجر فيها الموظف مع فايزة أحمد فقد اختلف معها قبل ذلك وشتمها أمام ابنتها فحاولت الانتحار، وقالت فايزة أنها ستقيم دعوى عليه، جاء ذلك في عدد جريدة الأخبار الصادر في 7 نوفمبر عام 1958.

 

وبمتابعة التحقيق تبين أن فايزة أحمد بريئة من عض الموظف الإذاعي، فقد نشرت مجلة الجيل في 24 نوفمبر عام 1958، أن فايزة أحمد قدمت الدليل الأكيد على براءتها للمحقق وكيل النيابة الإدارية، فقامت بانتزاع سنتيها الأماميتين وألقت بهما على مكتب المحقق، وصاحت في وجهه وهي تقول: "إزاي أعضه بأسنان صناعي مش ممكن أقدر أعضه إلا إذا مسكت أيده ووضعتها تحت ضرسي!"

 

وكانت مفاجأة للمحقق ثم ما لبث أن أغرق في الضحك وهو ينظر للدليل الذي تقدمت به المطربة فايزة أحمد، واكتفى بأن دون أقوالها ثم ناولها أسنانها.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

اقرأ ايضا ||وجبة من يد فايزة أحمد تصيب «الموجي» بالتهاب الأمعاء

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي