«الاقتصادية» في قضية «فتاة التيك توك»: اعتداء على قيم المجتمع

 المحكمة الاقتصادية
 المحكمة الاقتصادية

قالت المحكمة الاقتصادية في أسباب حكمها بمعاقبة «شيماء. أ» و«مازن. إ» بالحبس عامين مع الشغل، في اتهامهما بالاعتداء على قيم المجتمع في واقعة فتاة التيك توك منه عبدالعزيز، وتغريم كلا منهما مبلغ قدره 200 ألف جنيه، إن المتهمين اعتديا على قيم المجتمع ونشرا فيديوهات خارجة عن الآداب العامة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت المحكمة إن المتهمين انتهكا حياة فتاة التيك توك منه عبدالعزيز، وجاء ذلك واضحا في اعترافات المتهمين والتحريات التي التي أكدت أن المتهمين كانا مع اخرين داخل أحد فنادق الهرم، وتعدى الأول بالضرب على المجني عليها «منة» أثناء ارتداء ملابسها بينما اضطلعت الثانية بالتصوير والنشر.

وتابعت المحكمة أنها استندت إلى أقوال المجنى عليها منة عبدالعزيز، والتي قالت ان المتهم «مازن .أ»تعدى عليها بالضرب أثناء ارتدائها ملابسها بينما كانت المتهمة الثانية تصورها والتي اعترفت الأخيرة بارتكابها جريمة انتهاك حرمة الحياة الخاصة للمجني عليها، بغير رضاها، عن طريق تصويرها ونشر مقطع مصور لها على الشبكة المعلوماتية، وأن تقرير قطاع الهندسة الإذاعية بالهيئة الوطنية للإعلام أثبت تطابق صوت المتهم «مازن .أ» مع الصوت الوارد بفيديو الاعتداء على المجني عليها، وأن عدم قيام المتهم الأول بالتصوير لا يشكك في أدلة إدانته، بل إن الظروف المحيطة بالدعوى والمظاهر الخارجية تنم عما يضمره في نفسه من تعدي على قيم المجتمع، حيث ضرب المجني عليها أثناء ارتداء ملابسها، وأتاح تصويرها أثناء ذلك، مشاركا المتهمة الثانية في ذلك، وهما فاعلين أصليين.

وأكدت المحكمة توافر القصد الجنائي في الواقعة بحق المتهمين، حيث أتاحا مقطع المجني عليها «منه عبدالعزيز» للكافة من خلال حساب المتهمة الثانية، دون النظر إلى الضرر الناتج عن توصيل مثل هذا المقطع لافراد المجتمع، وما يترتب عليه من تعد على قيم ومبادىء المجتمع، وهو الأمر الذي ترى معه المحكمة أن الجرائم المنسوبة للمتهمين ثابتة في حقهم.

أقرا إيضا|اليوم.. أولى جلسات محاكمة «ريناد عماد» بتهمة التحريض على الفسق

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي