بعد نشر بوابة أخبار اليوم وجريدة الأخبار

اهتمام رئاسي بـ"الدكتور الترزي".. رحلة كفاح صعبة

اهتمام رئاسي بـ"الدكتور الترزي".. رحلة كفاح صعبة
اهتمام رئاسي بـ"الدكتور الترزي".. رحلة كفاح صعبة

لم تمر سوى أيام معدودات على نشر بوابة أخبار اليوم وجريدة الأخبار، تقريرًا عن الترزي إبراهيم سيد الذي حصل على دكتوره بعد رحلة مع التعليم بدأت من محو الأمية، حتى حظي الرجل باهتمام بالغ وصل لمؤسسة الرئاسة.

 

واستقبل اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، إبراهيم سيد الترزي الذي حصل على الدكتوراه من محو الأمية بعد أن نشرت قصة كفاحه جريدة الأخبار وبوابة أخبار اليوم.

 

"إبراهيم" أكد أن اللقاء تناول طبيعة عمله في المحليات، في لقاء استمر لنحو نصف ساعة، تم خلاله التواصل مع الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم لتحديد موعد مساء اليوم لمقابلة "إبراهيم" لمعرفة طبيعة عمله وما الذي يطمح إليه في تطوير العمل في المحليات.

 

وقال إبراهيم إنه تلقى اتصالا هاتفيا من الكاتب الصحفي خالد ميري رئيس تحرير جريدة الأخبار فور نشر الموضوع، أبلغه خلاله باهتمام مؤسسة الرئاسة متمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي بقصة كفاحه وتحديه الظروف التي واجهته حتى حصل على الدكتوراه في الإعلام.

 

وأشار إلى أنه توجه إلى مؤسسة الرئاسة ودار حوار بينه وبين اللواء محسن عبدالنبي مدير مكتب رئيس الجمهورية لسماع تفاصيل أكثر عن قصة كفاحه، وبعدها تواصل مع اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية لمقابلته.

 

اقرأ أيضًا| بـ«الإبرة والفتلة».. رحلة إبراهيم الترزي من «الأمية» للدكتوراه

 

وبالفعل، استقبله اللواء شعراوي فى لقاء استمر لنحو نصف ساعة تناولا طبيعة العمل في المحليات وآليات التطوير، وعلى إثر اللقاء تواصل الوزير هاتفيا بالدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم لعقد لقاء مساء اليوم.

 

وتابع إبراهيم أنه خلال لقائه الأول مع مدير مكتب رئيس الجمهورية سأله عن أولاده وهل لدى أحدهم مشاكل فأجبته بأن لديه ابن ترتيبه الثاني على الدفعة تخرج في كلية أصول الدين، وتم التواصل مع الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف لبحث توفير فرصة عمل له لمساعدته على ظروف الحياة الصعبة، بالإضافة إلى المساهمة في تحمل بعض نفقات دراسة نجله في كلية الطب.

 

"إبراهيم" قال: "اليوم شعرت بفخر وعزة نفس وأن تعبي ومجهودي طوال تاريخي على مدار الـ 55 عاما لم يذهب هباء وأن للوطن درع وسيف وله رئيس يشعر بنا ويتفاعل مع أفراحنا وأحزاننا بل ويسعد بتفوقنا".
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي