مخبأ نووي للبيع.. ذكريات من الحرب الباردة في مزاد ببريطانيا| فيديو

مخبأ نووي
مخبأ نووي

طرحت الحكومة البريطانية مخبأ نووي يعود إلى حقبة الحرب الباردة في جنوب غرب بريطانيا للبيع في المزاد مقابل أكثر من 600 ألف دولار.

ويحتوي هذا المخبأ المكون من طابقين تحت الأرض على 56 غرفة نوم وتم بناؤه في عام 1941 كمحطة رادار من حقبة الحرب العالمية الثانية، وتم تحويله في الخمسينيات ليصبح قاعدة حكومية إقليمية في حالة وقوع هجوم نووي.

كانت الصفحة الرسمية لدار المزادات العالمية "جولينز اكشن"، قد نشرت على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مزادًا بعنوان "ٱثار الحرب الباردة" التي كانت قد أعلنت عنه بداية الشهر الجاري، والذي بيعت فيه مجموعة من القطع النادرة التابعة  لـ"متحف تجسس الكي جي بي" في نيويورك بعد إغلاقه العام الماضي.

اقرأ أيضا| سلالة برازيلية جديدة لفيروس كورونا تضرب بريطانيا

ووصفت دار المزاد الذي يضم مجموعة قطع "متحف تجسس KGB"، بأنه "أكثر المزادات في العالم شمولا والذي يعرض فيه أهم القطع الأثرية من الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وكوبا من حقبة الحرب الباردة.

وجاءت أغلى قطعة في المزاد حقيبة يد نسائية بكاميرا خفية مدمجة فيها، بيعت مقابل 32 ألف دولار، بعدما كانت القيمة الأولية لها أثناء طرحها بين ألفين و3 آلاف دولار.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي