شرطة كتالونيا تشيد بتعاون نادي برشلونة معها لاعتقال رئيسه السابق

بارتوميو
بارتوميو

أبرزت الشرطة الكتالونية تعاون نادي برشلونة الاسباني في تفتيش بعض منشآته بالـ«كامب نو»، ضمن العملية التي تم فيها اعتقال رئيسه السابق جوسيب ماريا بارتوميو، وكذلك في التحقيقات فيما يعرف إعلاميا بقضية "بارسا جيت".

واعتقلت الشرطة الكتالونية الإثنين، كلا من بارتوميو، وذراعه الأيمن والمدير السابق لشؤون الرئاسة، خاومي ماسفيرير، والمدير العام الحالي للنادي، أوسكار جراو، وكذلك رئيس الخدمات القانونية، رومان جوميز-بونتي، خلال عملية مداهمة لمكاتب النادي ولمنزلي بارتوميو وماسفيرير.

وتواجه الإدارة السابقة لبرشلونة اتهامات بتعاقدها مع شركة لتنفيذ حملة تشهير عبر شبكات التواصل الاجتماعي، لأفراد وكيانات لا تدعم مجلس إدارة النادي السابق بقيادة بارتوميو.

ونشرت تلك الشركة انتقادات ضد لاعبي الفريق ومدربيه، ومن بينهم قائد البلوجرانا ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه وزميلهما السابق تشافي هيرنانديز وكذلك المدير الفني الأسبق بيب جوارديولا، ما تسبب في حالة من الجدل الواسع، وليتسبب الأمر في استقالة 6 من أعضاء مجلس إدارة بارتوميو، والذي اضطر لتقديم استقالته عقب حملة لسحب الثقة منه ومجلس إدارته، بعدما استمر في منصبه نحو 7 أعوام.

وستقام انتخابات رئاسة برشلونة في السابع من مارس الجاري، ويعد أبرز المرشحين لتولي رئاسة النادي هو الرئيس الأسبق جوان لابورتا.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي