ليست القناطر فقط.. الكورنيش متنفس جديد لأهالي القليوبية | صور

 الكورنيش الجديد للقليوبية
الكورنيش الجديد للقليوبية

خلية نحل تعمل ليلا ونهارا من أجل الانتهاء من تنفيذ مشروع تطوير كورنيش بنها، المقرر الإنتهاء منه قريبا، ليكون متنفس جديد لأهالي محافظة القليوبية، فخطة التطوير تشمل رصف الكورنيش ببلاط الإنترلوك وتركيب برجولات وأماكن استراحات للمواطنين. 

وفي هذا السياق، قال عبد الحميد الهجان، محافظ القليوبية، إن الأعمال تجري بنظام 24 ساعة على مدار اليوم، والعمل أيضًا في أيام العطلات الأسبوعية لسرعة الانتهاء من أعمال الرصف، و متابعة أعمال تطوير كورنيش مدينة بنها، لسرعة الانتهاء منه. 

 

 

وتابع الهجان أعمال رصف الكورنيش ببلاط الإنترلوك وتركيب برجولات وأماكن استراحات للمواطنين، كما تابع المحافظ أعمال تركيب أعمدة الإنارة وزراعة الأشجار، حيث شدد الهجان على دفع الأعمال للبدء في رصف الطريق الرئيسي وانتهاء الأعمال تمامًا بكورنيش النيل ببنها.


وأضاف المحافظ أن أعمال التطوير تشمل تجديد الأسوار الخرسانية والحديدية بارتفاع 150 سنتميترا، ودهانها  بألوان جديدة وتكسير بلاط الانترلوك وتركيب جرانيت وتغيير المقاعد القديمة، واعتبار منطقة الكورنيش منطقة عمل حتى الانتهاء من استكمال أعمال التطوير بالكامل، إضافة إلى وضع شماسى، مع الاهتمام بالتشجير وزيادة أعداد الأماكن المخصصة لجلوس العائلات والبرجولات مع الاهتمام بالعنصر الجمالية علاوة على أعمال بعض الشوارع المؤدية إليه، وسيتم تركيب أعمدة إنارة بارتفاع 1.5 متر، وسلات قمامة على الأعمدة لإدخال اللمسة الجمالية للمدينة.

وأكدت المحافظة في منشور على صفحتها الرسمية، أن المشروع نقلة حضارية ستغير من شكل الكورنيش والمنطقة بطريقة حضارية وتراعي الذوق والشكل الحضاري، حيث يعد الكورنيش هو المتنفس الوحيد للأهالى والشباب فى الوقت الحالى بعد غلق الحدائق بسبب كورونا، ويخرج  شباب وعائلات المدينة للكورنيش للتنزه والاستمتاع بالهواء العليل والتمتع بالمنظر الجمالى للنيل، وتناول المنشور عدة صور للمشروع في الشكل النهائي تم نشرها حتى يطمئن المواطنين على سير المشروع ونتيجته النهائية ولمواجهة الاعتراضات على المشروع وطريقة تنفيذه.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي