قصة «سيناء يوسف شعبان» حفيدة الأميرة فوزية 

يوسف شعبان وانته سيناء
يوسف شعبان وانته سيناء

كتب: عامر أبو حطب

رحل الفنان الكبير يوسف شعبان بعد رحل عطاء كبيرة، ومشوار فني ممتد لأكثر من 55 عاما، قدم خلالها العديد من الأعمال الفنية الناجحة للسينما والدراما والمسرح والتي تميزه بالقوة، ولكن حياته الشخصية لم تقل إثارة وتشويق عن أدواره التي قدمها. 

القليل من جمهور الفنان الراحل يعرف أنه كان مخلصا لكل زوجاته، حيث إنه تزوج ثلاث مرات الأولى كانت من الفنانة ليلى طاهر عام 1963، واستمر زواجهما أربع سنوات فقط، وحدث خلالها الطلاق ثلاث مرات مما أدى إلى الانفصال النهائي لكن ظل الحب والاحترام بينهما موجودا، وكانا يتحدثا عن بعضهما البعض بكل تقدير. 

ولا يعرف الكثير أيضا أن الراحل تزوج من نادية إسماعيل شيرين ابنة الأميرة فوزية بنت فؤاد الأول شقيقة الملك فاروق وأنجب منها ابنته "سيناء"، وبرر تسميته لها بهذا الاسم بسبب الهجوم على العائلة المالكة كونهم غير مصريين، بل هم من ألبانيا ومن سلالة محمد علي، ولكي يرسل رسالة للجميع بأن ابنته مصرية أصيلة وخالصة. 
وكان يعيش الفنان الراحل خلال الفترة الأخيرة من عمره في الكويت حيث كان متزوجا من السيدة إيمان خالد الشريعان، وأنجب منها ابنته زينب وابنه مراد المقيمين حاليةً هناك، ولكن رغبته العارمة وحبه الكبير للفن جعله يقرر العودة إلى مصر خلال الفترة الأخيرة ليشارك في دراما رمضان المقبل من خلال مسلسل "عش الدبابير".

وتدهورت الحالة الصحية للفنان الراحل في الأشهر الماضية خاصة بعد وفاة صديق عمر الفنان محمود ياسين، ورغم حالته الصحية السيئة كان يريد المشاركة في جنازته، وعندما تغيب لظروف قهرية حزن حزنا كبيرا، وقال للمقربين منه "أنا عارف إنه هيسامحني"، وكان في مقدمة الحاضرين للعزاء، ووضح عليه التأثر الشديد لفراق رفيق الدرب الذي لم تمنح له الظروف فرصة لقائه قبل وفاته، ليلحق به بعد أقل من 5 أشهر فقط.  
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي