احتفالا باليوم العالمي.. الداخلية تواصل بناء منظومة قوية لـ«الحماية المدنية»

الحماية المدنية
الحماية المدنية

تحتفل أجهزة الحماية المدنية، فى اليوم الأول من شهر مارس من كل عام، باليوم العالمى للحماية المدنية، وهو اليوم الذى يصادف ذكرى بدء العمل بميثاق المنظمة الدولية للحماية المدنية، بوصفها منظمة دولية حكومية، حيث يهدف الاحتفال إلى إبراز أهداف الحماية المدنية، في حماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على البيئة.

وتعتبر المنظمة الدولية للحماية المدنية، أكبر كيان حكومي، يضم أجهزة الحماية المدنية على مستوى العالم، بالإضافة إلى أنها تضم فى عضويتها عدد كبير من الدول العربية.. حيث تضم المنظمة فى عضويتها 59 دولة من بينها 19 دولة عربية، كما أن جمهورية مصر العربية، عضوًا فى الجمعية العامة للمنظمة، بالإضافة إلى عضويتها فى المجلس التنفيذي منذ إنشاء المنظمة، وتشارك الحماية المدنية المصرية بصفة منتظمة، في كافة اجتماعات الجمعية العامة والمجلس التنفيذي للمنظمة.

وإنطلاقا من الإستراتيجية الأمنية المعاصرة، التي تتخذها وزارة الداخلية، والتي ترتكز فى أحد محاورها الجوهرية على تطوير وتحديث الإمكانيات المادية، والمقومات التقنية الحديثة، ومواصلة تهيئة البيئة الوظيفية الخصبة، لإطلاق الطاقات البشرية وارتيادها مدارج الجودة والإتقان، والدفع بأحدث الأجهزة لمواجهة كافة التحديات والمخاطر، وتقديم الخدمات للمواطنين بشكل حضاري ومتطور.

واضطلعت وزارة الداخلية، تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، ممثلة فى الإدارة العامة للحماية المدنية، برئاسة اللواء أسامة فاروق مساعد وزير الداخلية، على بناء منظومة حماية مدنية قوية ومتطورة، قادرة على الحفاظ على الاقتصاد الوطني، من خلال إتباع منظومة متوازنة ومتكاملة فنيًا وبشريًا وتنظيميًا، تتسم بالتنسيق والتناغم فيما بينها وبين كافة فروعها الجغرافية، فضلاً عن المتابعة الدورية لمستوى الأداء وتحقيق التواصل المستمر بين المستويات الإشرافية والتنفيذية، مما كان له بالغ الأثر فى الإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة، وتوفير حياة آمنة للمواطنين والحفاظ على الثروات الاقتصادية للبلاد، وما تم تحقيقه من إنجازات تنموية عملاقة، وحرصها على المساهمة فى توفير مناخ ملائم للتنمية والاستثمار، تماشيًا مع جهود أجهزة الدولة وخططها نحو التنمية المستدامة.

ومن المقرر أن يأتى الاحتفال السنوي لوزارة الداخلية هذا العام، تحت عنوان «حماية مدنية قوية من أجل الحفاظ على الاقتصاد المصري»، وذلك بمقر الإدارة العامة للحماية المدنية، لتعزيز الثقة لدى المواطنين فى الخدمات التي تقدمها وزارة الداخلية، لحماية المواطنين، وعرض قدرات ومهام أجهزة الحماية المدنية، التى تقدمها للمواطنين بشكل سريع وفعال
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي