خبير أسواق مال يكشف 4 أسباب وراء مكاسب البورصة المصرية الأسبوع الماضى 

 محمد عبدالهادي الخبير باسواق المال
محمد عبدالهادي الخبير باسواق المال

 

قال محمد عبدالهادي، الخبير بأسواق المال، إن رأس المال السوقي للبورصة المصرية ربح 12.2 خلال تعاملات الأسبوع الماضي مغلقاً عند ( 709.3 ) مليار جنيه، وارتفعت جميع مؤشراتها خلال أسبوع  باستثناء جلسه يوم الثلاثاء التي أغلقت علي انخفاض، ولكن أكثر الجلسات ارتفاعًا بجلسة نهاية الأسبوع التي ارتفع رأس مال السوقي 7.4 مليار جنيه من إجمالي ارتفاع 12.2 مليار جنيه. 

 

وأشار الخبير بأسواق المال، إلى أن جلسة الخميس فقط كان لها النصيب الأكبر في ارتفاع رأس المال السوقي بنسبة 60%، وباقي الجلسات 40%.

 

وتابع محمد عبدالهادي: أما المؤشرات فارتفعت ارتفاعًا بسيطًا ولم تتخط نقطة المقاومة 11600 إلا بجلسة الخميس، والتي أغلقت عند 11617 بارتفاع 2%، وهذا التباين يرجع إلي عدة أسباب منها:

 

أولاً- تحرك السيولة بين قطاعات البورصة خاصة أن المؤشر السبعيني بدأ عمليات بيع لأغلب أسهمه بعد الارتفاعات الكبيرة منذ حزمة التحفيزات التي أقرتها الدولة لمواجهة جائحة كورونا بشهر إبريل من العام الماضي 2020. 

 

ثانيًا- انخفاض قيم التداولات خلال جلسات الأسبوع التي سجلت 18.3 مليار جنيه مقارنة بـ 20.2 مليار جنيه.

 

ثالثًا- ارتفاع بعض الأسهم التي لها نصيب كبير في الوزن النسبي للمؤشر دون غيرها وبالتالي نجد ارتفاعًا للمؤشر الرئيسي مع ثبات وانخفاض لأغلب الأسهم وبالتالي لا يمثل الحقيقة.

 

 رابعًا - ارتفاع مبيعات الأجانب خلال تعاملات الأسبوع مسجلاً 100 مليون جنيه، وبالتالي فإن شهر فبراير يختلف عن شهر يناير في بيع الأجانب، حيث سجل في شهر يناير صافي شراء الأجانب 564 مليون جنيه، وفي شهر فبراير مسجلاً بيع 300 مليون جنيه، وأصبحت من الأسباب الأساسية التي جعلت المؤشر الرئيسي خلال تعاملات الأسبوع وشهر فبراير لم يستطع كسر 11600 نقطة.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي