أغربها «وحش تولي» و«فراغ الهرم الأكبر».. ظواهر بلا تفسير | صور

ظواهر بلا تفسير
ظواهر بلا تفسير

لقد ساعدنا العلم في فهم أشياء كثيرة في كوننا، ولكن هناك أيضا الكثير من الظواهر والأسرار التي لم يجد لها العلماء حلا أو تفسيرا حتى يومنا هذا. 

 

وفي التقرير التالي تستعرض «بوابة أخبار اليوم» بعض من تلك الظواهر المحيرة.. 

 

1. سبب النوم


على الرغم من عقود عديدة من البحث والعديد من النظريات، لا يزال العلم عاجزًا عن تفسير سبب نومنا بالضبط و نحن نعلم بشكل أو بآخر، ما يحدث أثناء نومنا، لكن السبب الرئيسي للنوم لا يزال مجهولاً.

 

وهناك الكثير من أشكال الحياة الأخرى التي لا تنام أبدًا ، مثل قنديل البحر والبكتيريا والنباتات والإسفنج، على سبيل المثال. إذن لماذا يتعين على الحيوانات العليا أن تنام لتظل عاقلة وتتمتع بحالة صحية جيدة.

 

2. لغز الكوكب التاسع 


بعد أن فقد بلوتو لقبه الرسمي باعتباره الكوكب التاسع في نظامنا الشمسي، انخفض إجمالي عدد الكواكب المخبأ لدينا إلى ثمانية، لكن العلماء وجدوا أدلة على وجود كوكب تاسع ضخم في مكان ما.

 

ويقع الكوكب في مكان ما على حافة النظام الشمسي، ولم يكتشف علماء الفلك بعد مكان وجوده، و بعد أن جندت وكالة ناسا آلاف الأشخاص الجدد للبحث عنه، تم الكشف عن بعض الأدلة المحيرة في عام 2017، إلا أن هذا اللغز لم يحل حتى الأن.

 

 

3. الهرم الأكبر والفراغ الهائل تحته

 

اكتشف علماء الآثار دليلاً على وجود فراغ هائل تحت الوجه الشمالي للهرم الأكبر، كما يوجد أيضًا تجويف آخر مرتفع على الحافة الشمالية الشرقية، لم يتم استكشافها بعد، ويُشتبه في أن هذه قد تكون غرفًا سرية استعصت على اللصوص وعلماء الآثار لآلاف السنين الوصول إليها، ولكم من المأمول الآن الوصول إليها وإنشاء بعض عمليات المسح لمعرفة ما هو طبيعة هذا الفراغ.

 

 

4. انفجارات الراديو السريعة 


يمكن القول إن الانفجارات الراديوية السريعة هي أغرب الظواهر في الكون المعروف، وهي تعد من أكثر الإشارات تفجيرًا التي اكتشفها العلم من الفضاء.

 

ويواجه العلماء صعوبة في معرفة ماهيتهم بالضبط  لدرجة أن البعض يدعي أنهم قد يكونوا من كائنات فضائية، ومع ذلك، قد يتم حل هذا اللغز قريبًا بفضل الموقع الدقيق لأحدهم الذي تم تحديده مرة أخرى في عام 2017.

 

 

5. وحش تولي

 

يُعرف رسميًا باسم Tullimonstrum، وقد تم اكتشاف حفرية واحدة فقط من هذا المخلوق البالغ من العمر 300 مليون عام. كان لديه زعانف مثل الحبار ، وسيقان العين مثل السلطعون و "فك على عصا" زاحف بشكل مثير للإعجاب.

 

يبدو وكأنه شيء صنعه رجل مجنون من قطع الحيوانات الاحتياطية، ويواجه العلم صعوبة في معرفة مكانه بسلسلة عائلة الحيوانات.

6. ثقب المريخ العميق 

 

اكتشفت مركبة استكشاف المريخ المدارية التابعة لناسا مؤخرًا ميزة سطح غريبة على المريخ فوق قطبه الجنوبي، ويبدو أن هناك ثقبًا كبيرًا جدًا، يبلغ عرضه مئات الأمتار، في سطح المريخ.

 

هل حدث شيء ما عبر سطحه؟ أم كان هناك انهيار هائل في المنطقة؟.. لم يقدم العلماء بعد تفسيرا مرضيا حتى الآن حول هذا الثقب المثير.

 

 

7. لغز الجاذبية

 

على الرغم من كونها إحدى القوى الأساسية للكون، إلا أن الجاذبية شيء غريب جدًا، لدرجة أن العديد من العلماء يفترضون أنه قد يكون تأثيرًا على شيء آخر، وليس شيئًا "حقيقيًا".

 

والعلماء لديهم بعض الأفكار التي تحاول التوفيق بين النسبية - التي تصف الجاذبية كنتيجة لانحناء الزمكان - مع ميكانيكا الكم عن طريق نسب الجاذبية إلى حقول من الجسيمات تسمى الجرافيتونات، أو ربما تكون الجاذبية في الحقيقة بنفس قوة القوى الثلاث الأخرى، لكن تأثيرها يتسرب إلى أبعاد إضافية، وفي النهاية فلا أحد يعرف حتى الآن السبب المباشر والرئيسي للجاذبية.

 

 

8. أصل الحياة 

 

واحدة من أكبر المعضلات، التي لم يشرحها العلم بعد، ليفسر كيف بدأت الحياة.

 

بغض النظر عن التفسيرات الدينية، فهناك عدد لا يحصى من النظريات العلمية حول كيف نشأنا نحن وكل كائن حي آخر.

 

وتتراوح الأفكار من الحياة التي يتم تسليمها إلى الأرض من مكان آخر (Panspermia) إلى جزيئات الطين التي تساعد على إنشاء أول خيوط من الحمض النووي الريبي.

 

وسواء كنا سنكون قادرين على الإجابة على هذا الأمر أم لا ، فهذا أمر يخص أي شخص، لكنه بالتأكيد أحد أكثر الأسئلة إثارة للاهتمام التي يحاول العلم الإجابة عليها.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي