«تحرش» و«اعتداء على صحفيين» خلال مسيرة «إخوان تونس».. والنقابة تندد

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

تعرض الصحفيون التونسيون لاعتداءاتٍ ممنهجةٍ من قبل أنصار حركة النهضة، التي يُصنف أعضاؤها على أنهم "إخوان تونس"، خلال مسيرةٍ للحركة.

وأشارت بوابة إفريقيا الإخبارية إلى أن المسيرة شهدت حالات اعتداء وعنف وتحرش من قبل أنصار حركة النهضة خلال المسيرة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس مقطع فيديو لحالات الاعتداء التي صاحبت المسيرة.

ومن جهتها، نددت نقابة الصحفيين التونسيين بالعنف ضد الصحفيين في مسيرة حركة النهضة، مشيرةً إلى أنها قررت اللجوء إلى القضاء.


وقالت النقابة التونسية إلى أن العديد من الزملاء الصحفيين والمصورين الصحفيين تعرضوا للاعتداء بالعنف المادي واللفظي والثلب والهرسلة وغيرها من المضايقات والمنع من العمل خلال أداءهم لمهامهم من قبل "لجنة تنظيم" مسيرة حزب حركة النهضة وعدد من أنصار هذا الحزب.


وأضافت النقابة، في بيانٍ لها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "أمام تتالي الاعتداءات على الصحفيين من المحسوبين على الحركة سواء من قبل بعض نوابها في البرلمان أو من قبل أنصارها اليوم خلال المسيرة، تعبر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عن إدانتها لهذه الاعتداءات الممنهجة على الصحفيين".

واعتبرت نقابة الصحفيين التونسيين أن صمت قيادات حركة النهضة على هذه الاعتداءات هو موافقة ضمنية وسعيًا منها لمحاولة تركيع الإعلام من خلال الترهيب والعنف والتدخل في عمل الصحفيين ومحاولة مصادرة حرية العمل الصحفي.

وتابع بيان النقابة: "وعليه قررت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين: القيام بالتتبع القضائي لكل المعتدين على منظوريها، وعلى رأسهم لجنة التنظيم التي مارست مهام الميليشيات وخالفت القوانين التي تضمن حرية العمل الصحفي، كما كلفت النقابة طاقمها القانوني بالقيام بالإجراءات القانونية اللازمة لتتبع المعتدين رغم تواصل حالة الإفلات من العقاب وعدم التعاطي الجدي مع قضايا الاعتداء على الصحفيين".

 

بيان: نقابة الصحفيين تدين العنف ضد الصحفيين في مسيرة النهضة وتقرر اللجوء إلى القضاء تعرض العديد من الزملاء الصحفيين...

تم النشر بواسطة ‏النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين-Snjt‏ في السبت، ٢٧ فبراير ٢٠٢١

اقرأ أيضًا: «فقروا الشعب ونشروا الفساد».. انتقادات لتظاهرات إخوان تونس 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي