تأهب عسكرى أمريكى فى العراق.. و«بايدن» ينصح إيران بـ«الحذر»

بايدن يدلى بتصريحات خلال زيارته لتكساس  «صورة من أ . ب»
بايدن يدلى بتصريحات خلال زيارته لتكساس «صورة من أ . ب»

عواصم ـــ وكالات الأنباء :
وضعت الولايات المتحدة الأمريكية قواتها بالعراق فى حالة تأهب قصوى، تحسبا من هجمات انتقامية.. ونقلت شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية، أمس عن مصدرين مطلعين لم تسمهما قولهما إنه تم رفع مستوى التهديد لدى قوات واشنطن المشاركة فى التحالف الدولى فى العراق.

وأضافت المصادر أن المتعاقدين الموجودين فى قاعدة «بلد» شمال العاصمة العراقية بغداد وضعوا فى حالة طوارئ قصوى.


وفجر أمس الأول وجهت الولايات المتحدة ضربة جوية استهدفت مواقع فى سوريا تابعة لميليشيات موالية لإيران، فى أول هجوم عسكرى فى عهد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وتخشى القوات الأمريكية فى العراق ردا محتملا على الضربات فى سوريا، حسب «فوكس نيوز».


وفى وقت لاحق، أكد الرئيس بايدن، أنه لا يمكن لإيران الإفلات من العقاب كما نصحها «بالحذر» عندما سئل عن الرسالة التى يوجهها بالضربات الجوية الأمريكية فى سوريا، وقال بايدن خلال سفره إلى تكساس «لن تفلتوا من العقاب.. احذروا».

وأدت الضربات الجوية على منشآت تابعة لفصائل مدعومة من إيران فى شرق سوريا الخميس الماضى إلى تدمير عدة منشآت تقع عند نقطة مراقبة حدودية يستخدمها عدد من الجماعات المسلحة المدعومة من إيران، بما فى ذلك كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء.

 

وقد أسفرت الضربة عن مقتل 17 عنصرا مواليا لإيران، بحسب المرصد السورى لحقوق الإنسان الذى قال إنها استهدفت 3 شاحنات محملة بذخائر دخلت من العراق وذلك فى معبر جنوب البوكمال .

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي